أكد مصدر في وزارة الشباب والرياضة أنهم توقعوا الهجوم من جانب اتحاد الكرة المصري ورئيسه جمال علام فيما يخص أزمة غرامة الشركة الراعية.

وكانت الشركة الراعية للاتحاد المصري لكرة القدم قد اوصت بتغريم الجبلاية 29 مليون نتيجة مخالفات حدثت خلال فترة العقد ، وأقر اتحاد الكرة فقط بغرامة قدرها 9 مليون جنيه.

وقام الاتحاد برفع الأمر إلى وزارة الشباب والرياضة التي شكلت لجنة لبحث الأمر والتي وجدت أن الغرامات لا تتجاوز حاجز المليون جنيه فقط ، وسط تهديدات من جانب الوزارة بتصعيد الأمر إلى النيابة العامة حيث أن ذلك يعد مخالفة مالية صارخة.

ومن جانبه عقد جمال علام رئيس اتحاد الكرة مؤتمرا صحفيا اليوم الثلاثاء شن من خلاله هجوما على وزارة الشباب كما القى اللوم على وزير الرياضة خالد عبد العزيز بداعي الإعلان عن التقرير الخاص بالملف دون الرجوع إلى مجلس الإدارة بالإضافة تسريب المعلومات التي وردت في التقرير لوسائل الإعلام.

وأفصح مصدر في وزارة الشباب رفض الكشف عن اسمه أنهم توقعوا أن يكون هذا رد فعل اتحاد الكرة ، مؤكدا أنه غير مخول بالرد وأن ذلك سيكون من خلال وزير الرياضة وحسب.