وجه مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك رسالة إلى محمود طاهر رئيس الأهلي، بعد الأزمة التي نشبت مؤخراً بسبب قرار اتحاد الكرة المصري بإيقاف اللاعب أحمد الشيخ.

اتحاد الكرة المصري قرر مساء الثلاثاء، إيقاف أحمد الشيخ لمدة أربعة شهور مع تغريمه مالياً بمبلغ 133 ألف جنية، ليرد الأهلي في بيان رسمي بتجميد مشاركته في المسابقات المحلية.

وأشار منصور في تصريحات عبر قناة دريم 2، إلى أن ناديه ليس طرفاً في أزمة إيقاف أحمد الشيخ، على الرغم من تأكيده على وجود شرطان من أجل حل الأزمة بين الأهلي واتحاد الكرة.

وجاءت رسالة منصور لطاهر، ليقول خلالها: " أنا لست طرفاً في أزمة الأهلي مع اتحاد الكرة، الزمالك وقع مع الشيخ، ثم جاء الأهلي ليخطف اللاعب ".

وأكمل رئيس الزمالك: " رغم ذلك، إلا أنني أقول لطاهر أنك لو تقدمت خطوة واحدة تجاهي فسأتقدم 10 خطوات، لا نريد أن تحدث فتنة، وهو ما سبق وأن أكدته في تصريحات سابقة ".

واختتم: " لم أخطيء في أي شخص، فقط إتخذ الخطوة وسأقوم بردها فوراً، لأننا لا نريد مزيد من المشاكل، أما في حال وضعك لأنفك في السماء فسأقول لك من تواضع لله رفعه ".

الجدير بالذكر أن الأهلي أعلن في بيان رسمي عن تجميد مشاركته في جميع المسابقات التي ينظمها اتحاد الكرة المصري، في رد على قرار الأخير بإيقاف أحمد الشيخ.