رغم رحيله إلى صفوف روما الإيطالي على سبيل الإعارة من نادي تشيلسي مع إجبارية الشراء الصيف المقبل، لازال اسم محمد صلاح مادة دسمة للصحف الإنجليزية المهمتة بأندية البريميرليج.

صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية نشرت تقريراً عن نادي تشيلسي وطريقته في إدارة مواسم الانتقالات وفوزه بمعظم اللاعبين الذين نافس عليهم أندية البريميرليج ومن بينهم المصري صلاح.

فقد ذكرت الصحيفة عدت أمثلة لصراعات تشيلسي مع أندية البريميرليج على لاعبين ومن بينهم محمد صلاح الذي كان هدفاً للعديد من الأندية الإنجليزية وقت أن كان نجم بازل السويسري.

التقرير أشار إلى أن ليفربول استغرق وقتاً طويلاً من المحادثت مع بازل السويسري لإنجاز صفقة محمد صلاح لصالحه، لكن تدخل تشيلسي في النهاية وحسم الصفقة.

ونقلت الصحيفة تصريحات وكيل صلاح وقتها ساشا الذي قال: "المفاوضات مع ليفربول كانت عادلة لكنها استمرت لوقت طويل جداً وصل إلى شهرين ونصف".

ويستمر نقل التقرير لتصريحات شاسا السابقة التي جاء فيها: "ليفربول وبازل اتفقا على شروط العقد وكذلك اللاعب، لكن بعد تدخل تشيلسي كان صلاح سعيداً وقرر أن يغتنم هذه الفرصة، الأمر لم يتعلق بالأموال إطلاقاً".

وانتقل صلاح وقتها إلى تشيلسي ليجبره مورينيو على الجلوس بديلاً من يناير 2014 وحتى رحل اللاعب في يناير 2015 إلى فيورنيتنا معاراً ليعود اسمه يلمع في أوروبا وينتقل بعدها إلى روما في صفقة تمتد إلى أربعة مواسم.