هاجم مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، عبد العزيز عبد الشافي عضو لجنة الكرة بالأهلي، بسبب انتقاده له في حلقة تلفزيونية كان ضيفها خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة.

وقال منصورفي تصريحات تلفزيونية "رفضت التعقيب على تصريحات عبد العزيز عبد الشافي احتراما لتواجد وزير الرياضة".

وتابع رئيس الزمالك موجها حديثه لعبد الشافي "أنا ضارب رئيسك في مكتب وزير الداخلية".

وكان اجتماعا وحيدا جمع مرتضى منصور رئيس الزمالك في الثامن من سبتمبر العام الماضي مع محمود طاهر رئيس الأهلي في مكتب اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية السابق لتحديد شكل الدوري الجديد حينها.

وشهد الاجتماع مشادة كلامية بين رئيسي الناديين بعد هجوم منصور على جماهير الأهلي واعلان طاهر رفضه سياسة الصوت العالي مدافعا عن جماهير ناديه.

وغادر وزير الداخلية حينها الاجتماع قبل التوصل لاتفاق، مستاءا من تصرفات رئيسي الناديين، قبل أن تكتمل المشادة الكلامية.