أكد البرتغالي فيريرا المدير الفني لفريق الزمالك أنه لا أساس من الصحة لما تردد عن استبعاده لأحمد الشناوي حارس مرمى الفريق من حساباته في الفترة المقبلة بسبب رفضه السفر مع الفريق إلى الكونغو من أجل مواجهة فريق ليوباردز الكونغولي.

وأوضح المدرب في تصريحات للصحيفيين في تونس نقلها مراسل يالاكورة إلى أن الشناوي كان مرهقا بعد  حسم بطولة الدوري ويحتاج إلى الراحة وكانت الفرصة مناسبة من أجل منحه راحة من المشاركة في المباريات ومنح محمود جنش ومحمد أبو جبل الفرصة من أجل المشاركة.

وأعرب فيريرا عن سعادته الكبيرة بحراسة مرمى نادي الزمالك ومستوى الثلاثي أحمد الشناوي ، ومحمد أبوجبل ، ومحمود جنش.

وتابع "لأول مرة خلال مسيرتي التدريبه أتواجد مع فريق يمتلك ثلاثة حراس على مستوى متميز قادرين على قيادة الفريق وتحمل المسئولية وهذا أمر جيد مع الزمالك لم أجده في أي فريق أخر".

وأضاف "جنش وأبوجبل قدما مستوى مميز للغاية في المباريات التي شاركا فيها ، وهذا أمر يسعدني والأفضل دائما هو الذي يشارك في المباريات".

وشدد فيريرا على ان فريقه قادر على تخطى الإصابات والغيابات المؤثرة خلال الفترة الحالية بسبب أزمة ضغط المباريات والقيد المتداخل والغير متفق مع المواعيد الإفريقية.

وتابع "هناك أزمات في القيد المصري بسبب أن موسم الإنتقالات يتعارض مع القيد الإفريقية والذي تسبب في فقد بعض اللاعبين الراحلين عن الفريق خلال الفترة الحالية بسبب نهاية الموسم ، وإنضمام إبراهيم عبدالخالق وعدم القدرة على ضمه ، وأزمة اللوائح لها دخل في أزمة الغيابات التي نعاني منها".

وختم "في حالة أن القيد متناسق مع إفريقيا كان الفريق سوف يستفيد من 30 لاعب وليس 24 لاعب".