يخطط الزمالك عندما يحل في الثامنة والنصف مساء اليوم السبت ضيفا على الصفاقسي التونسي، لاستعادة صدارة المجموعة الثانية بالكونفدرالية، بعدما ضمن التأهل للدور قبل النهائي من البطولة.

وكان الزمالك ضمن تأهله لقبل نهائي الكونفدرالية للمرة الأولى في تاريخه بعد فوز اورلاندو الجنوب افريقي 2-0 على ليوبار الكونغولي
من دور المجموعات.

ويحتاج الزمالك لتحقيق الفوز على الصفاقسي لاستعادة صدارة المجموعة، حيث يقع ثانيا في جدول الترتيب برصيد 9 نقاط وبفارق 3 نقاط عن أورلاندو متصدر المجموعة.

وفي حال فوزه على الصفاقسي فإنه يتساوى في النقاط مع اورلاندو، لكن المواجهات المباشرة تمنحه صدارة المجموعة.

ولن يجد الزمالك صعوبة كبيرة في تحقيق الفوز على الفريق التونسي وتكرار ما فعله الأهلي السبت بفوزه على الترجي بهدف في اطار البطولة ذاتها، حيث يعاني الصفاقسي من سوء نتائجه في البطولة الأمر الذي جعله يتذيل جدول ترتيب المجموعة برصيد نقطة واحدة.

وسافر الزمالك إلى تونس برفقة 17 لاعبا فقط، حيث شهدت قائمة الفريق غياب أيمن حفني للإصابة بصحبة حازم إمام ومصطفى فتحي ومحمد عادل جمعة، بينما غاب اللاعب محمد كوفي للإيقاف، وعمر جابر لظروف تواجده مع فريق بوردو الفرنسي في فترة اختبار.

ومن المقرر أن يبدأ الفريق مباراته بتشكيل مكون من:

حراسة المرمى: محمود جنش.

خط الدفاع: حمادة طلبة وأحمد دويدار وعلي جبر وأحمد توفيق.

خط الوسط: إبراهيم صلاح ومعروف يوسف وطارق حامد.

خط الهجوم: محمود عبد المنعم كهربا ومحمد إبراهيم وباسم مرسي.

وشهد تواجد الفريق في تونس عدة ازمات، بدءا من تخلف ابراهيم صلاح عن السفر مع البعثة لعدم حصوله على اذن التجنيد قبل أن يلحق بالفريق.

كما قام باسم مرسي مهاجم الفريق بالدخول في مشادة كلامية مع بعض المشجعين فور وصوله تونس، وهو الامر الذي عرضه للتوبيخ من قبل مدربه فيريرا.

ويدير المباراة طاقم تحكيم مغربي بقيادة رضوان جيد حكما للساحة ويعاونه يوسف مبروك وعصام بن بابا .