أكد أحمد مرتضى منصور عضو مجلس إدارة نادي الزمالك أن البعثة الاعلامية هي التي قامت بإبلاغهم بقيام الجماهير التي صاحبت الفريق لتونس بالسب الجيش والشرطة في المطار.

وأشار منصور في تصريحات لبرنامج "صحافة النهار" "لا اعلم انتماءات تلك المجموعة ولماذا سافروا الي تونس، لم يشجعوا الزمالك ورفضوا حضور المران والحصول على تذاكر".

وتابع "رافقوا البعثة الاعلامية في رحلتهم لتونس لمشاهدة لقاء الصفاقسي، البعثة الاعلامية ابلغتنا ان المجموعة قامت بسب الجيش والشرطة، وهاجموا احد المضيفات على الطائرة".

وأكمل "هؤلاء لم يعجبهم فكرة تفتيش الامن التونسي لهم، لكن في النهاية التزموا امام الامن هناك وعاملوا الضابط باحترام واكدوا على انهم لن يسبوا تونس، اتعجب من هذا، هل من المعقول ان يسبوا بلدهم، الضابط التونسي طالبهم بعدم فعل ذلك ايضا".

وأضاف "من تحمل نفقات سفرهم لتونس، من دفع لهم نصف مليون جنيه، كان معهم لافتات بها اساءه للجميع".

واختتم "لا نريد ان نظلم مسؤولي السفارة المصرية في تونس، لقد فعلوا الحد الأدنى من الواجب، كنا ننتظر المزيد مثلما حدث في المغرب على سبيل المثال، لكن ادوا المطلوب معنا".