أكد مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك على أن السفارة المصرية في تونس ارسلت اسماء الـ52 مشجع الذين رافقوا الفريق في رحلة تونس بناء على طلب الجهات الامنية.

وكانت أزمة قد نشبت في تونس على خلفية مباراة الزمالك والصفاقسي بالكونفيدرالية الافريقية بين مجموعة من الجماهير المنتمية للـ"وايت نايتس" ومسؤولي الزمالك وقيامهم بالهجوم على رئيس الزمالك ولاعبيه.

وأشار منصور في تصريحات لقناة "الحياة 2" "السفارة المصرية في تونس قامت بإرسال اسماء الـ52 مشجع، ويقودهم شخص اسمه احمد صلاح يتبع لسيد مشاغب وسبق وان هاجمني".

وتابع "اشكر الاعلاميين وبالأخص مراسل الحياة مهيب، ابلغونا بأن المجموعة تمتلك لافتات تسئ للبلاد وللرئيس والجيش والشرطة، واعتدوا لفظيا على مضيفات الطائرة".

وأضاف "لم اكن لألعب المباراة لو تم السماح لهم بالدخول بتلك اللافتات المسيئة لمصر".

واختتم "كما اكدت من قبل، لا تنازل عن قضايا الاولترا، هؤلاء جماعة ارهابية".