يدرس محمود طاهر رئيس النادى الأهلى إعادة هيكلة لجنة التسويق بالنادى ودراسة حلها بسبب إخفاقها فى القيام بدورها على مدار أكثر من عام.

وحسب مراسل يالاكورة فإن رئيس الأهلي يدرس حل اللجنة التي ترأسها عماد وحيد عضوة مجلس إدارة النادي.

ويرى مسئولو الأهلي أن عقد الرعاية مع شركة صلة السعودية والذى يصل إلى 233 مليون جنيه جاء بمجهود شخصى من رئيس النادي بجانب أن اسم الأهلى الذي كان العامل الرئيسى في الصفقة، وهو نفس الأمر الذي ينطبق على عقد البث التليفزيوني.

ويدرس محمود طاهر الاستعانة ببعض الرموز الاقتصادية في لجنة التسويق الجديدة وعلى رأسها فاروق العقدة، محافظ البنك المركزي السابق، وخالد الدرندلي عضو المجلس السابق.