مباراة ودية أوروبية جديدة يخوضها النادي الأهلي مساء اليوم، الخميس، عندما يحل ضيفاً على فريق خيتافي أحد الأندية المنتمية إلى العاصمة الأسبانية، مدريد.

الفريق المصري سيخوض المباراة سعياً نحو تحقيق عدد من الأهداف، التي دائماً ما ترتبط بالمواجهات الودية لأي فريق، قبل خوضه لمناسبات رسمية هامة.

هدفين

الأهلي سيخوض المباراة بغية تحقيق ثلاثة أهداف عن طريقها، أولها وأهمها هو تجهيز اللاعبين لخوض المواجهة الأفريقية المقبلة أمام فريق الملعب المالي بكأس الكونفدرالية.

وعلى الرغم من وجود عدد من اللاعبين في معسكر المنتخب المصري حالياً، إلا أن ستة لاعبين على أقل تقدير قد يعتمد عليهم فتحي مبروك المدير الفني للفريق في مباراته أمام الملعب.

أما ثاني الأهداف فيكمن تجهيز اللاعبين والإطمئنان على مستواهم الفني، كأحمد الشيخ الذي لم يشارك مع الفريق في أي مواجهة منذ انتقاله للفريق قبل أسابيع قليلة.

الشيخ غيابه جاء بسبب الأزمة المثارة مع اتحاد الكرة بعد شكوى الزمالك للاعب، إلا أن العائد مجدداً أحمد فتحي وكذلك الثلاثي عماد متعب وأحمد عبد الظاهر ومحمد ناجي "جدو" سيكون في حاجة للأمر نفسه بسبب عدم مشاركتهم مع الفريق باستمرار مؤخراً.

هدف تاريخي

ثالث الأهداف متعلق بالمواجهات التاريخية للأهلي مع الأندية الأوروبية بوجه عام، والأسبانية على الأخص، حيث دائماً ما تتذكر الجماهير نتائج المواجهات الودية للفرق المصرية مع نظيرتها الأجنبية.

الأهلي لم ينجح في تحقيق الفوز على أي فريق أسباني في المباريات التي تقام خارج الحدود المصرية، وبالتالي فإن الفريق المصري يرغب في تدوين الانتصار الأول على حساب خيتافي.

مباريات الأهلي مع الأسبان على أرضهم دائماً ما انتهت بفوز الأندية الأجنبية، حيث سبق أن تلقى خسارتين أمام إسبانيول وأوساسونا، قبل أن يخسر بركلات الترجيح أمام ريال سوسييداد بعد نهاية وقت المواجهة بالتعادل.

ذكريات سعيدة

للأهلي ذكرى واحدة سعيدة مع الأندية الأسبانية، بل أنها كانت أمام فريق ريال مدريد المنتمي لنفس المدينة التي ينتمي لها خيتافي، والتي ستقام عليها مواجهة الخميس.

ولعل فوز عام 2001 على الجيل الذهبي لريال مدريد هو الوحيد للأهلي على الأندية الأسبانية بوجه عام، من إجمالي سبعة مباريات خاضها الفريق أمام فرق الليجا، وهو ما يجعل النادي المصري ساعياً نحو تحقيق انتصار ثان.

خيتافي

فريق خيتافي سيخوض المباراة بصفوف مكتملة، في ظل عدم استدعاء أياً من لاعبيه لصفوف المنتخبات التي تقيم معسكرات حالياً استعداداً لخوض مباريات رسمية سواء أوروبياً أو أفريقياً، وكذلك لاتينياً.

الفريق المدريدي يمتلك بين صفوفه عشرة لاعبين محترفين، منهم مجري وجزائري وفرنسا وصربي وغاني وبرازيلي، بالإضافة إلى أرجنتينيان ومثلهما من أوروجواي، إلا أن جميعهم ليسوا ضمن القوائم المستدعاة لمنتخبات بلادهم.

بطاقة المباراة

الفريقين: خيتافي والأهلي

المناسبة: مباراة ودية

المكان: ملعب كوليزم ألفونسو بيريز بمدريد الأسبانية

الموعد: 9:00م بتوقيت القاهرة

القناة الناقلة: نايل سبورت