نفى خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة وجود أي تدخل من جانب الحكومة ورئيس الوزراء إبراهيم محلب في أزمة انتقال أحمد الشيخ للأهلي وتوقيعه للزمالك.

وكانت أزمة قد شهدتها الساحة الرياضية المصرية بين الأهلي والزمالك على خلفية انتقال أحمد الشيخ للقلعة الحمراء وشكوي الزمالك وقرار لجنة شئون اللاعبين بإيقافه لمدة 4 شهور وتغريمه ماليا.
وقامت لجنة التظلمات بإلغاء عقوبة لجنة شئون اللاعبين الخاص بإيقاف اللاعب وتغريمه.

وأشار الوزير في تصريحات لبرنامج "مفتاح الحياة" "كيف للحكومة ان تتدخل في قضية انتقال لاعب للأهلي والزمالك، هذا ليس له اساس من الصحة، فقد من جهتي قمت بمناشدة رئيس الاهلي ونظيره في الزمالك بالتهدئة حتى لا يزيد الاحتقان".

وتابع "رئيس الوزراء لم يتحدث مع مرتضى منصور للتنازل، فقط الحكومة تابعت الأمر نظرا لكونه قد يؤثر على الامن العام بسبب الاحتقان بين الجماهير".

وأكمل "هل يعقل ان تتدخل الحكومة في انتقال لاعب لنادي ما، في كل فترة قيد تحدث ازمات من هذا النوع، والحكومة لا تتدخل في اختصاصات اتحاد الكرة".

وعن حضور الجماهير للمباريات اجاب "في 2015 لن تحضر الجماهير مباريات الدوري، لكن هناك 3 مباريات قد تشهد حضور جماهير، نهائي الكونفيدرالية في حالة وجود ممثل مصري او مباراة اهلي وزمالك، بجانب مباراة منتخب مصر في تصفيات المونديال مع الفائز من تشاد وسيراليون".

وأكد "تم الاتفاق مع وزير الداخلية على أن تقام تلك المباريات بحضور الجماهير، لكن الدوري أمر صعب، خاصة وان موعد انطلاقة يتزامن مع الانتخابات البرلمانية".

واختتم "نحن ندعم اتحاد الكرة والمنتخبات والاندية، في الفترة الحالية مصر تتصدر افريقيا، سواء المنتخب الأول او الاوليمبي بجانب الاهلي والزمالك في الكونفيدرالية".