قال مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أن هيبة البرتغالي فيريرا المدير الفني للفريق، ليست أهم من هيبة وزير الرياضة التي تم القبض عليه في وسط ميدان التحرير بعد التقدم باستقالته.

واشار منصور إلى أن يعد قبطانا لسفينة الزمالك ومن حقه التدخل في كل ما يخص النادي، مضيفا "عندما يرفض فيريرا الاستماع لنصائحي في الغرف المغلقة بسبب الغرور فمن حقي أن اهاجمه علنا حتى يستفيق".

وواصل "سواء فاز أو خسر أمام الأهلي فيريرا سيكمل عقده مع الزمالك".

وختم "فيريرا اجبرنا على وضع بند يتيح له الرحيل مجانا في حال أراد ذلك، بينما يحصل على أجر ثلاث شهور في حال الإقالة"، مضيفا "أنا أغلي بسبب هذا البند".