صدقت الجمعية العمومية لريال مدريد السبت على حسابات النادي لموسم 2014-2015 والذي حقق دخلا صافيا بلغ نحو 660.6 مليون يورو بزيادة بلغت 9.4% عن الموسم الذي يسبقه.

وقال رئيس النادي الإسباني فلورنتينو بيريز "أنا مندهش من مناقشة البعض لنا حول الحسابات، وأن يخرج شخص لا يمتلك أي خلفية اقتصادية ويقول إن هذا سيء جدا، إنها كارثة. يجب أن تكون لدى الشخص الخلفية الكافية لكي يقول إننا ننهار. ريال مدريد يعيش أزهى فتراته على المستوى الاقتصادي في تاريخ النادي. هذا شيء لا جدال فيه".

وجاء تأكيد بيريز ردا على انتقادات بعض الأعضاء حول التقرير الاقتصادي الخاص بميزانية النادي.

وأكد رئيس النادي الملكي أن "الريادة الاقتصادية تضمن استقلالية النادي، ففي الوقت الذي تتنافس فيه مع منافسين آخرين يمتلكون ميزانيات هائلة، استطعنا تحقيق الرقم القياسي في حجم الدخول للعام العاشر على التوالي وبهذا نستطيع الاستعداد للمستقبل بهدوء كبير".

وكان نائب رئيس النادي للشئون الاقتصادية، بيدرو لوبيز قد تولى شرح الوضع الاقتصادي الموسم الماضي، مشيرا الى ان حجم الدخل بلغ 660.6 مليون يورو (متضمنة الفائض الناتج من انتقالات اللاعبين) بزيادة بلغت 9.4% عن الميزانية الماضية.