قاد ثنائي الهجوم الأرجنتيني الشاب أنخل كوريا والمخضرم فرناندو توريس فريقهما أتلتيكو مدريد لفوز صعب وغالي اليوم السبت على حساب إيبار بهدفين نظيفين في المباراة التي احتضنها ملعب "إيبوروا" بإقليم الباسك، معقل الأخير، ضمن مباريات الجولة الرابعة للدوري الإسباني لكرة القدم "الليجا".

وكافأ الثنائي مدربهما الأرجنتيني دييجو سيميوني بعدما حلا كبديلين على حساب جاكسون مارتينيز وكوكي ريسوريكسيون في الدقيقتين (46 و61) على التوالي، ليحرزا هدفي "الروخيبلانكوس" في المباراة.

وافتتح المهاجم الأرجنتيني الشاب باب التسجيل للفريق المدريدي في الدقيقة 62 بعد كرة طويلة لتوريس الذي راوغ مدافعي إيبار ومرر لكوريا الذي خدع بدوره الدفاع بشكل رائع ووضع الكرة في شباك الحارس أسيير رييسجو.

ورد كوريا الدين لتوريس بعدما مرر له داخل منطقة جزاء أصحاب الأرض ليضعها توريس جميلة من فوق الحارس لتعلن عن ثاني الأهداف في الدقيقة 77.

وكانت المباراة قبل الهدفين متكافئة إلى حد كبير بين الطرفين ولم تكن هناك فرص كثيرة على مرمى الفريقين، حتى تدخل المدرب الأرجنتيني المخضرم، دييجو سيميوني، بتغييراته في الشوط الثاني التي أضفت الحيوية وغيرت من شكل "الروخيبلانكوس".

وأجرى سيميوني تغييرين في آن واحد بدخول أوليفر توريس بدلا من الأرجنتيني لوسيانو فييتو، بينما دخل فرناندو توريس على حساب الكولومبي غير الموفق جاكسون مارتينيز (ق46).

ثم دخل المهاجم المتألق أنخل كوريا بدلا من كوكي (ق61).

وتغير شكل الفريق المدريدي في الشوط الثاني ولاحت له العديد من الفرص حتى استطاع تسجيل هدفين بعد تفاهم واضح بين الثنائي كوريا وتوريس.

وبهذا الفوز ارتفع رصيد أتلتيكو مدريد إلى 9 نقاط في المركز الثاني مؤقتا بفارق الأهداف عن برشلونة، الذي سيستضيف ليفانتي غدا بنفس الجولة، فيما تجمد رصيد إيبار عند سبع نقاط في المركز السادس.

وكرر بذلك الفريق المدريدي الفوز على إيبار على نفس الملعب بعدما تغلب عليه بثلاثية مقابل هدف في الموسم الماضي.

لمشاهدة ثنائية الأتليتي اضغط هنا