بعد تعادله أمام مضيفه روما الإيطالي 1 - 1 في أولى مبارياته بدوري أبطال أوروبا، يتطلع برشلونة إلى تحويل تركيزه من جديد على المنافسات المحلية ومواصلة انطلاقته الناجحة في الدوري الأسباني عندما يلتقي ليفانتي مساء الأحد ضمن منافسات المرحلة الرابعة من المسابقة.

وحقق برشلونة الفوز تحت قيادة مديره الفني لويس إنريكي في جميع مبارياته الثلاث الأولى بالدوري الأسباني لينفرد بالصدارة برصيد تسع نقاط ، علما بأن الفريق لم يسجل سوى أربعة أهداف خلال المباريات الثلاث ويأمل في استعادة مذاق الانتصارات الساحقة من جديد.

وقال أندريس إنييستا قائد برشلونة عقب التعادل المخيب للأمال أمام روما مساء الأربعاء "الآن علينا التركيز على الليجا (الدوري الأسباني) من جديد."

وأضاف "لقد قدمنا بداية جيدة حتى الآن لكننا لم نصل إلى المستوى الذي أظهرناه في الموسم الماضي... لقد أعاقتنا العديد من الإصابات وعقوبات الإيقاف ، أعتقد ذلك."

وكان رافينيا آخر ضحايا الإصابات في برشلونة حيث تعرض لما تبدو إصابة خطيرة في الركبة اليمنى خلال المباراة أمام روما.

كذلك يغيب عن الفريق حارس المرمى كلاوديو برافو وداني ألفيش ودوجلاس ، ولا يزال يتبقى أمام جيرارد بيكيه مباراة واحدة كي ينهي عقوبة الإيقاف التي فرضت عليه لأربع مباريات.

وعادة ما يتلقى ليفانتي هزائم ثقيلة على ملعب "كامب نو" معقل برشلونة ، ولكن المدافع المخضرم خوانفران جارسيا يأمل في تفادي مثل تلك الهزائم في مباراة الأحد.

وقال خوانفران "نرغب في تقديم مباراة تنافسية هذه المرة. لن أدلي بالتصريح الشهير بالتأكيد على أنن سنخوض المباراة من أجل الفوز ، ولكنني أعتقد حقا أنها ستكون مباراة تتميز بالندية هذه المرة."