اعترف مانويل بيليجريني المدير الفني لمانشستر سيتي بأن فريقه أهدر "ثلاث نقاط مهمة للغاية على أرضه" ، بعدما خسر أمام ضيفه ويستهام 1 - 2 مساء السبت في المرحلة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ويتصدر مانشستر سيتي جدول المسابقة بفارق ثلاث نقاط أمام ويستهام صاحب المركز الثاني ، ولكن الفارق ربما يتقلص إلى نقطتين في حالة فوز مانشستر يونايتد على ساوثهامبتون في المباراة المقررة اليوم الأحد ضمن منافسات المرحلة نفسها.

وأبدى بيليجريني انزعاجه من الطريقة التي اهتزت بها شباك مانشستر سيتي بهدفين ليتلقى أول هزيمة له في الدوري بعد خمسة انتصارات متتالية، والتي جاءت عقب هزيمته على ملعبه أمام يوفنتوس الإيطالي 1 - 2 في الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وقال بيليجريني "أشعر باستياء لأنها كانت ثلاث نقاط مهمة للغاية على أرضنا.. لقد فاز (ويستهام) بمباراتيه السابقتين خارج أرضه أمام أرسنال وليفربول لذلك كنت أعرف أنها لن تكون مواجهة سهلة، لكننا تلقينا هدفين بسهولة وسمح ذلك لهم بالسيطرة."

وأضاف "في المباراتين الماضيتين لم نلعب بالتركيز والقوة اللذين ظهرنا بهما خلال المباريات الخمس الأولى.. ظهرنا الليلة بنفس المستوى الذي قدمناه أمام يوفنتوس."

وتابع "نحن بحاجة للمزيد من التركيز. كي تفوز بمباراة يجب أن تسجل ، ونحن لم نسجل. لعبنا بشكل جيد للغاية في الشوط الثاني ، ولكننا لم نكن كذلك في الشوط الأول. لم نظهر بالروح التنافسية المطلوبة على ملعبنا."

وقال بيليجريني إن "الهزيمة لم تهدد فرص الفريق في التتويج مثلما لم تحصن الانتصارات الخمسة الفريق من الهزيمة.. لم نعتقد أبدا أننا فزنا باللقب بعد خمسة انتصارات فقط ، إننا دائما نركز في كل مباراة على حدة."