واصل سيلتا فيجو تألقه في الدوري الإسباني لكرة القدم وعمق جراح إشبيلية على ملعبه "رامون سانشير بيثخوان" اليوم، بتغلبه عليه بهدفين لواحد في إطار الجولة الرابعة من البطولة، ليقفز لوصافة الليجا مؤقتا.

ورفع سيلتا فيجو رصيده إلى عشر نقاط في الوصافة بفارق الأهداف خلف ريال مدريد المتصدر، وذلك مؤقتا في انتظار نتيجة مباراة برشلونة، صاحب المركز الرابع بتسع نقاط، اليوم أمام ليفانتي.

فيما تجمد رصيد إشبيلية، الذي فشل مجددا في تحقيق أول فوز له في الليجا، عند نقطتين في المركز قبل الآخير.

وجاء هدفا سيلتا فيجو عبر مانويل نوليتو (ق15) والدنماركي دانييل واس (ق26)، فيما سجل هدف صاحب الأرض الوحيد نجم الفريق فرناندو يورنتي (ق54).

بدا تألق سيلتا واضحا منذ بداية المباراة مع الضغط الهجومي ليأتي الهدف الأول عبر نوليتو بعد تمريرة من التشيلي فابيان أوريانا، ليرفع نوليتو رصيده من الأهداف في البطولة إلى أربعة محتلا وصافة قائمة هدافي الليجا، بفارق هدف واحد خلف البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد.

وبعد 11 دقيقة تمكن الضيوف من تعزيز تقدمهم بهدف لواس، الذي تسلم تمريرة من هوجو مالو ليدخل الكرة الشباك وينتهي الشوط الأول بتقدم سيلتا فيجو بهدفين نظيفين.

وفي الشوط الثاني، تحسن اداء إشبيلية نسبيا وتمكن فرناندو يورنتي، الذي دفع به المدرب أوناي إيمري محل الأرجنتيني إيفر بانيجا (ق46)، من تقليص الفارق وتسجيل هدف برأسية بعد تمريرة من ماريانو فيريرا.

وأكمل سيلتا فيجو اللحظات الأخيرة من المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد جوني كاسترو في الوقت المحتسب بدلا من الضائع بعد حصوله على بطاقتين صفراويين.