قلب فريق مانشستر يونايتد تأخره أمام ساوثهامبتون في مباراة مثيرة بهدف نظيف لفوز صعب بثلاثية مقابل هدفين على ملعب "سانت ماري" معقل الأخير، الأحد ضمن مباريات الجولة السادسة للدوري الإنجليزي الممتاز "البريميير ليج".

وتقدم أصحاب الأرض في النتيجة عبر أقدام المهاجم الإيطالي جرازيانو بيلي في الدقيقة 12 من بداية المباراة قبل أن ينفجر المهاجم الفرنسي الشاب أنطوني مارسيال ويسجل ثنائية في الدقيقتين 34 و50 ،ويختتم الدولي الإسباني خوان ماتا الثلاثية (ق68).

وعاد المهاجم الإيطالي للتسجيل برأسية رائعة ويقلص الفارق في الدقيقة 86.

وذاد الحارس الإسباني الدولي دافيد دي خيا عن عرينه ببسالة في الدقائق الأخيرة التي ضغط فيها صاحب الأرض بقوة لإحراز هدف التعادل وتصدى لأكثر من كرة خطيرة ليحافظ في النهاية على تقدم فريقه.

وبتلك النتيجة يرتفع رصيد (الشياطين الحمر) إلى 13 نقطة لينفرد بالمركز الثاني بينما تجمد رصيد (القديسين) عند ست نقاط في المركز السادس عشر.

وفي مباراة أخرى أقيمت في نفس التوقيت، واصل ليفربول عروضه الباهتة بعدما تعادل على ملعبه "آنفيلد رود" أمام نورويتش سيتي بهدف لمثله.

وتقدم "الريدز" في النتيجة بفضل المهاجم الإنجليزي داني إنجز بعد مرور ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني قبل أن يتعادل راسل مارتين لل"كناري" في الدقيقة 61 من عمر المباراة.

وفشل بذلك فريق ليفربول في تحقيق أي فوز للجولة الرابعة على التوالي بعدما تعادل مع أرسنال خارج ملعبه بدون أهداف ثم خسر بثلاثية على ملعبه أمام وست هام قبل أن يخسر مرة أخرى بثلاثية خارج ملعبه أمام مانشستر يونايتد، قبل أن يواصل الترنح بتعادله اليوم أمام نورويتش سيتي.

وبهذا التعادل يرتفع رصيد ليفربول إلى ثمان نقاط في المركز الثالث عشر وهو نفس رصيد نورويتش سيتي الذي يحتل المركز الحادي عشر ولكنه يتفوق بفارق الأهداف.

لمشاهدة اهداف اليونايتد.. اضغط هنا

لمشاهدة أهداف ليفربول.. اضغط هنا