قال مدرب برشلونة، لويس إنريكي، عقب الفوز 4-1 الأحد على ليفانتي لينفرد فريقه بصدارة الليجا، إن اللجوء لسياسة المداورة بين اللاعبين أساسي خاصة وأن البرسا سيخوض سبع مباريات في غضون 22 يوما، مشيرا إلى أن ميسي ليس كباقي البشر.

وصرح لويس إنريكي في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء الذي استضافه ملعب كامب نو، عن التبديلات التي أجراها في تشكيلته الأساسية "هناك تغييرات في التشكيلة نظرا لأننا سنلعب سبع مباريات في 22 يوم. اللاعبون يحتاجون للراحة. وهذا يضمن لنا الحفاظ على مستوى بدني مرتفع. نحتاج لأن نكون في أفضل حالة لنا كي نفوز بالليجا، وعلينا أن نفوز بكل النقاط المتاحة".

وعن إهدار نجم الفريق وأفضل لاعبي أوروبا، الأرجنتيني ليونيل ميسي، لثاني ركلة جزاء هذا الموسم، قال "اعتقد أن إهداره لركلة جزاء هو ما يجعله بشر بعض الشيء، لأنه أيضا سجل هدفين وصنع آخر".

وعن تقييمه للثنائي الهجومي الشاب، منير وساندرو، قال "لقد أعجباني كثيرا، فهما لاعبين لديهما مستقبل والجميع انتظر منهما الأهداف اليوم ولكن لم تتح لهما فرصا كثيرة، سيحظيان بمزيد من الدقائق ومن المؤكد أنهما سيساعدان الفريق كثيرا".

وبخصوص الأداء المتميز الذي قدمه مارك بارترا اليوم، قال "بارترا كان استثنائيا اليوم، سواء في الرقابة أو الخروج على الكرة، ولأنه أيضا من افتتح التسجيل، وهذا أكثر ما يجذب الانتباه، قدم مباراة متكاملة".

وحول المباراة، قال "كنا نعلم أننا سنواجه فريقا يلعب بدفاع محكم مكون من خمسة لاعبين وأمامهم أربعة في خط الوسط، حاولنا صنع أكبر عدد من الفرص أمامهم. أنا سعيد بأن لدينا لاعبين مختلفين نعتمد عليهم، نسير على نفس الطريق المخطط له منذ البداية".

وعن هدف ليفانتي الذي سجله فيكتور كاساديسوس من خطأ للحارس الألماني تير شتيجن، قال "لا يقلقني مستواه مطلقا، فهو يثق في نفسه بشكل كبير وسيعود لحراسة عرين برشلونة مجددا وللعب بشخصية. لم يقف التوفيق إلى جانبه في بعض الكرات ولكنه حارس يتوائم مع متطلبات برشلونة وهو يقدم مستوى رائع".

وبخصوص منافس برشلونة القادم، سيلتا فيجو، الذي يقدم انطلاقة رائعة هذا الموسم ويبتعد بنقطتين عن القمة، والذي فاز على إشبيلية في ملعبه اليوم بهدفين لواحد، قال "لم أشاهد شوط المباراة الأول أمام إشبيلية، قالوا لي إنه كان رائعا، لكني شاهدت الشوط الثاني. سيلتا أحد الفرق التي تستمتع بها وتستحق التواجد في أوروبا، وأيضا إشبيلية، لكن إذا أراد أحد الاستمتاع فليشاهد سيلتا".