يثق كيفن دي برانا المنضم لمانشستر سيتي في صفقة قياسية للنادي في قدرته على إثبات جدارته هذا الموسم بينما يرى أن الخسارة 2-1 أمام وست هام يونايتد السبت الماضي تعد مجرد عثرة لفريقه متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز.

وجاءت الهزيمة المفاجئة لتضع حدا لاحتفاظ سيتي بالعلامة الكاملة هذا الموسم في الدوري وتسمح للجار مانشستر يونايتد بتقليص الفارق مع القمة إلى نقطتين فقط.

وأصبح وست هام أول فريق في الدوري يسجل هدفا في سيتي هذا الموسم عندما فعل فيكتور موزيس ذلك بعد ست دقائق من البداية وأضاف زميله ديافرا ساكو الهدف الثاني قبل أن يقلص دي برانا المنضم لسيتي مقابل 55 مليون جنيه إسترليني (85.44 مليون دولار) الفارق.

وقال دي برانا إنه لا يزال يتحسس خطاه وسيكون بوسعه التطور عندما يتأقلم بشكل أكبر مع الأجواء ويصبح أكثر انسجاما مع زملائه.

ونقلت وسائل إعلام بريطانية عن دي برانا قوله "يمكنني فقط أن أتطور إذا لعبت بجوار لاعبين رائعين. يضم هذا الفريق العديد من اللاعبين الرائعين. أعتقد أنه عندما أتعرف على اللاعبين بشكل أكبر فإني سأظهر بشكل أفضل."

وأضاف الجناح البلجيكي "أتأقلم بشكل جيد مع الفريق. هذه هي البداية فقط ولذلك لا أشعر بأي ضغوط. أحاول فقط أن أظهر بمستواي."

وكان دي برانا يلعب في مركز لاعب الوسط المهاجم في فولفسبورج لكنه يرى أن قدرته على اللعب في أي مركز هجومي سيمنح سيتي الدعم.

وأضاف "أستطيع اللعب في ثلاثة مراكز. وحتى عندما ألعب كوسط مهاجم فإني أغير مركزي كثيرا. أعتقد أني في حاجة إلى فعل ذلك أمام فرق مثل وست هام تدافع بتسعة لاعبين."

وكان سيتي قريبا من مرمى وست هام معظم فترات الشوط الثاني يوم السبت لكنه فشل في إدراك التعادل ليخرج الفريق الزائر بأول انتصار من ملعب سيتي منذ أبريل نيسان 2003.

وخسر سيتي أيضا 2-1 على أرضه أمام يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي بينما سيلعب مع سندرلاند في كأس الرابطة يوم الثلاثاء قبل أن يحل ضيفا على توتنهام هوتسبير بالدوري يوم السبت.