انفعل محمود الشامي عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم على مسؤولي الامن بالمقصورة الرئيسية لملعب بترو سبورت بسبب دخول الجماهير المباراة.

ويلعب الأهلي والزمالك في نهائي كأس مصر بملعب بترو سبورت بالتجمع الخامس دون حضور الجماهير.

وأفاد مراسل "يالاكورة" بأن هناك أزمة نشبت في المقصورة الرئيسية ومقصورة الصحفيين بملعب بترو سبورت.

وتسرب عدد من الجماهير الغير مسموح لهم حضور المباراة لمقصورة الصحفيين بعد أزمة عند بوابة المقصورة الرئيسية مما ادي الي اعتراض الصحفيين وتقديم شكوى للشامي.

وانفعل محمود الشامي على المنظمين وأحد مسؤولي الأمن بسبب سوء التنظيم في الدقائق القليلة قبل انطلاق المباراة.

وقام مدير الأمن المسؤول بتهدئة الشامي واحتواء الازمة وسط حالة من التذمر في ملعب المباراة بسبب الحضور الجماهيري.