طالب محمود الشامي رئيس لجنة شئون اللاعبين بفتح تحقيق فوري بعد سماح الأمن بدخول أكثر من 1000 مشجع على حد وصفه لملعب مباراة القمة في نهائي كأس مصر بين الأهلي والزمالك.

وفي تصريحات تلفزيونية قال الشامي بغضب: "لا أعرف كيف دخل هؤلاء إلى أرض الملعب، أطالب بفتح تحقيق فوري وعلى الهواء مع الذي تسبب في دخول –البهوات- للملعب".

وهاجم الشامي أمن الملعب قائلاً: "الأمن رفض دخول الصحفيين وأصحاب دعوات اتحاد الكرة وسمح بدخول 1000 شخص لا أعرف من هم ومن أين أتوا إلى هنا".

وتأخر انطلاق مباراة الأهلي والزمالك في نهائي كأس مصر الذي كان من المقرر أن يبدأ في تمام السابعة مساءً بسبب أزمة دخول الجماهير للملعب.

وأنهى الشامي قائلاً: "اتحاد الكرة احترم القانون، لكن الذين اخترقوا القانون هم الذين سمحوا لهذا العدد بالدخول ومنعوا أصحاب الدعوات الخاصة".