وجه الاتحاد الإنجليزي اتهاما بالسلوك العنيف إلى الأسباني دييجو كوستا نجم هجوم تشيلسي في واقعة أسفرت عن طرد البرازيلي جابرييل باوليستا مدافع أرسنال خلال مباراة الفريقين أمس الأول السبت في الدوري الإنجليزي.

وأوضح الاتحاد الإنجليزي ، في بيان له الاثنين، أنه وجه لكوستا اتهاما "بالسلوك العنيف الذي لم يره حكام المباراة ولكنه التقط عبر التصوير التلفزيوني".

وأضاف "مهاجم تشيلسي شارك في واقعة مع لوران كوشيليني لاعب أرسنال في الدقيقة 43 من المباراة.. يستطيع اللاعب الد على الاتهام حتى الساعة السادسة من مساء غد الثلاثاء".

كما اتهم الاتحاد اللاعب البرازيلي باوليستا بالسلوك غير اللائق "على سلوكياته بعد الطرد" فيما اكتفى الاتحاد بتحذير الأسباني سانتياجو كازورلا نجم أرسنال من سلوكياته في المستقبل وذلك بعد طرده في نفس المباراة.

كما وجه الاتحاد الإنجليزي اتهاما لكل من الناديين لعدم قدرتهما على ضبط سلوكيات لاعبيهما خلال المباراة التي انتهت بفوز تشيلسي 2 / صفر.

وأعلن أرسنال أنه سيطعن على "الطرد الخاطئ لجابرييل باوليستا وعقوبة الإيقاف التي فرضت عليه لثلاث مباريات".