قال الأرجنتيني أنخل دي ماريا لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، وريال مدريد الإسباني سابقا، إنه "سيكون من الجيد العودة للبرنابيو" مرة أخرى لكنه لن يحتفل إذا سجل في شباك الفريق الملكي.

ويتواجه باريس سان جيرمان وريال مدريد في 21 من الشهر المقبل بالعاصمة الفرنسية في الجولة الثالثة من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، ثم في الثالث من نوفمبر/تشرين ثان المقبل بملعب سانتياجو برنابيو.

وأكد دي ماريا "حينما علمت أنني ذاهب لباريس أخبرت زوجتي بتأكدي من أنني سألعب أمام ريال مدريد. لا أعلم كيف سيستقبلني الناس، لكننا فزنا بالعاشرة وألقاب أخرى كثيرة معا".

واسترجع الأرجنتيني ذكريات آخر مباراة له بقميص ريال مدريد وكانت مواجهة أتلتيكو مدريد في نهائي كأس السوبر الإسباني، وقال "أحاط بي الجمهور حينما علموا أنني راحل إلى مانشستر"، مؤكدا على أن كل ما "حققه" لا يزال محفورا في "قلبه".

كما تحدث دي ماريا عن زميله في منتخب الأرجنتين ولاعب برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، حيث شدد "لا توجد كلمات تصف ليو".

وتابع "كل ما يمكنني قوله، بدون التطرق للألقاب التي حققها ليو، هو أنه شخص وصديق رائع".