أعلن نادي برشلونة، متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم، اليوم أن لاعبه البرازيلي رافينيا ألكانتارا سيغيب ستة أشهر بعد إجراء عملية في الرباط الصليبي.

وكان اللاعب قد تعرض لإصابة إثر تدخل عنيف من جانب البلجيكي راجا ناينجولان خلال مباراة فريقه أمام روما الإيطالي الأربعاء الماضي في الجولة الأولى بدور المجموعات لدوري الأبطال الأوروبي (1-1).

وتعرض اللاعب لقطع في الرباط الصليبي للركبة اليمنى، مما استدعى خضوعه لعملية جراحية أجريت اليوم. وقال الفريق المعالج إن عملية تعافي اللاعب ستستغرق ستة أشهر.

واضطرت إدارة النادي الكتالوني للتقدم بطلب إلى الاتحاد الإسباني والاتحاد الدولي (فيفا) للسماح للاعب الجديد التركي أردا توران بالمشاركة لتعويض غياب رافينيا في ظل العقوبة المفروضة على النادي بعدم التعاقد مع لاعبين جدد حتى يناير/كانون ثان 2016.