حضر مدرب كرة القدم الألماني يورجن كلوب المباراة التي فاز فيها الليلة الماضية سبورتنج لشبونة على ضيفه ناسيونال ماديرا بهدف دون رد، ضمن منافسات الجولة الخامسة من بطولة الدوري البرتغالي لكرة القدم.

وتم رصد كلوب، الذي لا يتولى تدريب أي فريق حاليا بعد أن ترك بروسيا دورتموند بنهاية الموسم الكروي الماضي، أمس في ملعب جوزيه ألفالادي عندما طلب أحد المشجعين التقاط صورة معه.

وقام سبورتنج لشبونة بنشر صورة لكلوب في الملعب على حسابه الرسمي بموقع (تويتر) مصحوبة بتعليق "يورجن كلوب جاء إلى ألفالادي لمشاهدة مباراة سبورتنج أمام ناسيونال".

ويقضي كلوب عطلة في البرتغال استغلها لحضور تلك المباراة، التي فاز فيها أصحاب الأرض بشق الأنفس عبر هدف حمل توقيع فريدي مونتيرو (ق76).

وبعد رحيله عن تدريب بروسيا دورتموند -الذي فاز معه ببطولتي دوري (2011 و2012)- ترددت تكهنات حول إمكانية تولي كلوب (48 عاما) تدريب فرق أوروبية كبرى مثل ريال مدريد وليفربول وبايرن ميونخ.