قال لويس إنريكي مدرب برشلونة عشية المواجهة المرتقبة على ملعب سيلتا فيجو في الجولة الخامسة من الليجا، إنه يتوقع مباراة صعبة وتنافسية للغاية غدا أمام فريق يتمتع بمستوى مرتفع.

وصرح المدرب في مؤتمر صحفي عقب مران الفريق استعدادا للمباراة، عن فريقه السابق "هزيمتنا أمامهم العام الماضي (في ملعب كامب نو) ينبغي أن يكون درسا لنا، سيلتا جلب هذا العام عدة لاعبين، ومديرهم الرياضي، ميجل توريسيا دائما ما ينجح في صفقاته. سيلتا يلعب بطريقة جذابة للغاية ويضغط على الخصم ويستغل أخطائه".

وبسؤاله عن حالة الفريق هذا الموسم مقارنة بموسمه الماضي الأول له في برشلونة، قال "كنتم تريدون نهايتي في هذا التوقيت من الموسم العام الماضي".

وعن امكانية تسجيل التركي أردا توران في قائمة الفريق بعد اصابة البرازيلي رافينيا بالرباط الصليبي ليبتعد عن الملاعب لستة أشهر، قال "النادي يحاول البحث عن حل وفي النهائي سيعتمد الأمر على قرار الفيفا بهذا الخصوص، أنا أركز حاليا في الأمور الواقعية التي امتلكها، لست متفائلا أو متشائما".

وأضاف "لا اعتقد أننا نعيش وضعا كارثيا الآن، سيكون بالطبع من الأفضل لو سجلنا أردا، ولكننا اعتدنا التعايش مع هذه الأمور الجدلية، سواء أردا أو أليكس فيدال فكلاهما لم يفعلا شيئا ولكن ينبغي عليهما في نفس الأمر تنفيذ العقوبة، ولكن لا ارى أن الوضع صعبا للغاية بالنسبة لهما".

أما بخصوص النبأ الجيد للفريق بعودة المدافع جيرارد بيكيه من عقوبة الايقاف أربع مباريات، فقال "استعادة اللاعبين دائما ما يكون أمرا جيدا، لقد أخطأ بيكيه وتمت معاقبته، ونحن مستعدون للقاء، وقد نحتاج لمساعدة لاعبي الفريق الرديف".

وستكون إحدى مهام بيكيه إيقاف مهاجم سيلتا، نوليتو، وهو اللاعب الذي يثير اعجاب لويس إنريكي "تعاقدنا معه أثناء قيادتي لسيلتا، هو لاعب جيد للغاية واتمنى ألا يكون في يومه، سيلتا هذا العام يعد واحد من أفضل فرق الليجا"، حيث حصد سيلتا 10 نقاط من أربع مباريات (3 انتصارات وتعادل) ويبتعد بفارق نقطتين فقط عن برشلونة المنفرد بالصدارة.

وأزال المدرب أي شكوك حول تنفيذ المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لركلات الترجيح، بعد إهداره الركلة الثانية له هذا الموسم خلال مباراة ليفانتي الماضية، قائلا "نثق تماما فيه، سيواصل تسديد الركلات".

وعما إذا كان يتخيل الليجا بدون برشلونة، مثلما أكد مسئولون اسبان أمس، قال "في هذا العالم الذي نعيش فيه، استطيع تخيل أي شيء".