أكد البولندي الدولي روبرت ليفاندوفسكي نجم هجوم بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم اليوم الثلاثاء بأن ما تحقق في مباراة فريقه أمام فولفسبورج  كان مدهشا مشيرا إلى أنه لم يكن يفكر فيما يحدث وإنما كان تركيزه منصبا على التسديد في اتجاه مرمى فولفسبورج.

وسطر ليفاندوفسكي اسمه في تاريخ البوندسليجا وسجل خمسة أهداف في غضون عشر دقائق ليقلب تأخر فريقه بايرن بهدف نظيف في الشوط الأول إلى فوز ساحق 5 / 1 على فولفسبورج في مباراة قمة مثيرة اليوم الثلاثاء بالمرحلة السادسة من البطولة.

وأنهى فولفسبورج الشوط الأول لصالحه بهدف سجله دانيال كاليوري في الدقيقة 26 ولكن ليفاندوفسكي الذي شارك مع بداية الشوط الثاني ، قلب الطاولة على الفريق الضيف وسجل خمسة أهداف متتالية في الدقائق 51 و52 و55 و57 و60 ليرفع رصيده إلى ثمانية أهداف ويقفز لصدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم بفارق هدفين أمام زميله توماس مولر والجابوني بيير إيمريك أوباتميانج نجم هجوم بوروسيا دورتموند.

وأصبح ليفاندوفسكي أول لاعب يسجل خمسة أهداف في مباراة واحدة بالبوندسليجا منث أن نجح مايكل توينيس في هذا خلال المباراة التي فاز فيها دويسبورج على كارلسروه 6 / 2 في 27 أغسطس 1991 ويتفوق البديل ليفاندوفسكي على توينيس في أن أهدافه الخمسة جاءت في غضون عشر دقائق فقط وهو ما يمثل إنجازا في تاريخ البوندسليجا.

وقال ليفاندوفسكي "كان أمرا مدهشا. واصلت فقط التسديد على المرمى. لم أكن أفكر فيما يحدث. كنا متأخرين بهدف. وكنت أعلم أنني أحتاج لفعل شيء ما في المباراة. ولكن خمسة أهداف كانت أمرا مدهشا".

وأوضح ليفاندوفسكي ، الذي غاب عن مباراة الفريق أمام مضيفه دارمشتاد يوم السبت الماضي بسبب الإصابة ، "عندما تكون على أرض الملعب ، فإنك تريد فقط لعب الكرة. المدرب جوسيب جوارديولا لم يقل أي شيء. كنت أعلم ما أحتاجه. تسجيل الأهداف والفوز بالمباريات. هذا هو ما أريده".