طالب البرازيلي رافايل فيريرا الملقب بـ "رافينيا" اتحاد الكرة في بلاده استبعاده من قائمة المنتخب الوطني الذي سيخوض التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم المقبلة بسبب رغبته في تمثيل المنتخب الألماني.

وكشف الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أنه استجاب لطلب اللاعب كما أشاد بصدقه وصراحته.

"نقدر صدق اللاعب"، هذا ما قاله الاتحاد البرازيلي لكرة القدم بعدما نشر فقرة من الخطاب الذي أرسله له رافينيا: "لم يكن يتم استدعائي بشكل منتظم .. لست من بين الاختيارات الأولى في مركزي حيث أن هناك لاعبين أخرين يسبقونني في هذا الصدد".

وأكد الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أن رافينيا ينوي الحصول على الجنسية الألمانية بما أنه يعيش في هذا البلد الأوروبي منذ 11 عاما.

واختتم الاتحاد البرازيلي بيانه قائلا: "نحترم اختيار اللاعب ونقدر شفافيته ونحن نقوم الآن على إلغاء استدعاء رافينيا .. الاتحاد يدرك أن اللاعبين الذين ينتمون بشكل كامل للمنتخب وإلى فلسفة العمل الخاصة بنا هم وحدهم الذين يمكنهم أن يشكلوا جزءا من الفريق لتمثيل البرازيل في الملاعب الكبرى حول العالم".