دفع برشلونة ثمن أخطاءه الدفاعية القاتلة غاليا، بعدما تلقى خسارة موجعة بأربعة أهداف لواحد أمام مضيفه سيلتا فيجو في المرحلة الخامسة من بطولة الدوري الأسباني لكرة القدم اليوم الأربعاء.

وتجمد رصيد برشلونة (حامل اللقب)، الذي فاز في مبارياته الأربع الأولى في المسابقة عند 12 نقطة، ليحتل المركز الثالث مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، بعدما تلقى خسارته الأولى في البطولة هذا الموسم.

في المقابل، ارتفع رصيد سيلتا إلى 13 نقطة في مفاجأة لم يتوقعها أكثر جماهيره تفاؤلا، بعدما حقق انتصاره الرابع في البطولة حتى الآن مقابل تعادل وحيد.

ويتقاسم سيلتا فيجو صدارة الليجا مع ريال مدريد، إلا أن الأخير يتقدم بفارق الأهداف بعد فوزه على أتلتيكو بلباو بهدفين لواحد مساء الأربعاء.

وقدم سيلتا أفضل مبارياته هذا الموسم، وكان بإمكان لاعبيه إضافة المزيد من الأهداف، في ظل الحالة المتردية التي ظهر عليها دفاع الفريق الكتالوني طوال المباراة، في الوقت الذي وقف فيه القائم الأيسر وتألق سيرخيو ألفاريز حارس مرمى سيلتا حائلا دون عودة الفريق الكتالوني إلى المباراة.

وتقدم سيلتا فيجو بهدف مباغت حمل توقيع مانويل نوليتو في الدقيقة 26، قبل أن يتقمص زميله اياجو أسباس خونكال دور البطولة في المباراة بعدما سجل الهدفين الثاني والثالث لسيلتا في الدقيقتين 30 و.56

وسجل البرازيلي نيمار دا سيلفا هدف تقليص الفارق لبرشلونة في الدقيقة 80، قبل أن يضيف جون جيديتي الهدف الرابع لسيلتا بعدها بثلاث دقائق.

وتعد هذه هي الخسارة الأثقل لبرشلونة في الدوري الأسباني منذ خسارته بالنتيجة ذاتها أمام ريال مدريد عام 2008.

يذكر أن هذه هي الخسارة الثانية التي يتلقاها برشلونة خلال مواجهاته الثلاث الأخيرة مع سيلتا فيجو في الدوري.

لمشاهدة اهداف المباراة.. أضغط هنا