دافع اللاعب البرتغالي ريكاردو كواريزما عن قائد منتخب بلاده كريستيانو رونالدو وأبدى صدمته من انتقاده رغم النجاحات التي حققها طوال مسيرته.

وتساءل كواريزما في مقابلة مع إذاعة (تي اس اف) البرتغالية "كيف لا يزال هناك أشخاص يتجرأون على انتقاد كريستيانو بعد كل ما فعله في عالم كرة القدم".

ووصف لاعب بيشكتاش التركي الانتقادات التي وجهت لمهاجم ريال مدريد بسبب عدم تسجيله في المبارايات الاولى بالموسم بالظالمة.
وأنهى رونالدو الجفاف التهديفي بإحراز ثمانية أهداف في آخر مبارتين لريال مدريد.

وقال كواريزما "حقيقة هناك أشياء لم أعد استطيع استيعابها في كرة القدم"، قبل أن يبدي إعجابه بمهاجم المنتخب البرتغالي وبتماسكه النفسي.

وأضاف "لاعب ينافس كل عام على الكرة الذهبية، وينهي الموسم بإحراز 50 أو 60 هدفا.. ما الشيء الآخر الذي يمكن مطالبته به؟ أحيانا ما يكونوا ظالمين مع رونالدو، ولكن اعتقد أن هذا هو ما يمنحه القوة للاستمرار".

وأشار كواريزما إلى أنه قرر الرحيل عن بورتو والعودة إلى بيشكتاش لعلمه بانه سيكون "الخيار الثالث أو الرابع" في مركزه بالفريق.

وذكر أنه استشعر أنه لن يكون مرحبا به في الفريق، في إشارة إلى الخلافات التي كانت بينه وبين المدير الفني الاسباني جولين لوبيتيجي الموسم الماضي.