أكد اياجو أسباس، لاعب سيلتا فيجو الذي سجل اثنين من أهداف فريقه الأربعة في مرمى برشلونة في اللقاء الذي جمع بينهما في الجولة الخامسة من الليجا (4-1) أن فريقه حقق فوزا كبيرا على حامل لقب الدوري الإسباني، لكنه طالب بـ"الهدوء" لأن المسابقة لا تزال في بدايتها، مشيرا إلى أن الهدف الذي يسعى الفريق لتحقيقه حصد "40 أو 42 نقطة".

وقال أسباس، في تصريحات صحفية عقب المباراة، "لقد تفوقنا على البرسا. قدمنا مباراة كبيرة، كنا الأفضل طوال اللقاء، وهو فوز مستحق تماما. كان الفريق قد قدم مباراة كبيرة في سانشيز بيزخوان،  أمام بطل أوروبا قدمنا مستوى جيد من جديد".

وأوضح "أمام برشلونة لا تشعر بالطمأنينة مطلقا حتى نهاية المباراة لأنك لا تعرف ما قد يحدث، ولكن الجهد الذي بذلناه كان كبيرا. ضغطنا عليهم من الخطوط الأمامية وهذا آتى ثماره بقطع الكرات وتنفيذ الهجمات المرتدة السريعة".

وأقر بأن الهدفين اللذين سجلهما سيمنحاه "الثقة" لأنه لم ينجح مؤخرا في التسجيل على ملعبه، مشيرا "هنا أشعر بحب الجماهير، وهذا ما كنت أسعى له عندما قررت العودة إلى سيلتا فيجو".

ورغم أن الفريق لا يعرف طعم الهزيمة في الليجا هذا الموسم بعد أن حقق أربع انتصارات وتعادل، فإنه أشار إلى أن الهدف "هو حصد 40 أو 42 نقطة خلال الموسم تضم لنا البقاء في دوري الدرجة الأولى، وفور الوصول إلى هذا العدد من النقاط، سيكون وقت الحلم بأمور أكبر".