أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أن الطلب المقدم من قبل برشلونة الأسباني لتسجيل مهاجمه التركي أردا توران قبل انتهاء العقوبة الموقعة على النادي لا زال "معلقا".

وقال أحد المتحدثين باسم الفيفا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "الموضوع لازال معلقا .. لا يمكننا قول المزيد في الوقت الحالي".

وكان برشلونة قد طلب من الفيفا السماح لتوران باللعب كبديل للبرازيلي رافينيا الذي ستبعده إصابته الأخيرة عن الملاعب حتى نهاية الموسم الجاري.

وعوقب برشلونة من قبل الفيفا بحرمانه من تسجيل لاعبين جدد لمدة عام على خلفية انتهاكه القواعد الخاصة بالتعاقد مع اللاعبين القصر.

يذكر أن العقوبة ستنتهي في كانون ثان/يناير المقبل.

ورغم ذلك، ذكرت شبكة "كتالونية راديو" الإذاعية أن برشلونة يدعي أن عقوبة الإيقاف لفترتين من موسم الانتقالات قد انتهت بالفعل.

وأشارت "كتالونية راديو" إلى أن برشلونة يصر أن فترة القيد الأولى كانت في كانون ثان/يناير 2015، فيما كانت الفترة الثانية في آب/أغسطس الماضي.

ويرى النادي الأسباني أن مدة العقوبة انتهت في 31 آب/أغسطس الماضي ولذلك قام بتقديم طلبه للفيفا لتسجيل اللاعب التركي بدلا من رافينيا الذي خضع لعملية جراحية بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي للركبة.

وتعاقد برشلونة قبل انطلاق الموسم مع المهاجم التركي أردا توران والظهير الأسباني اليكس فيدال، رغم أنه يدرك أن كلا اللاعبين لن يتمكنا من تمثيل الفريق قبل كانون ثان/يناير المقبل.