نفى أحمد مرتضى عضو مجلس إدارة نادي الزمالك ورئيس بعثة النادي في تونس ما تردد عن حدوث اشتباك بين باسم مرسي مهاجم الفريق وأمير نجل مرتضى منصور رئيس النادي.

ويتواجد الزمالك في تونس استعدادا لملاقاة النجم الساحلي الاحد في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة الكوندرالية الأفريقية.

وقال منصور في تصريحات للصحفيين نقلها مراسل يالاكورة أنه لا أساس من الصحة لما تردد عن حدوث مشادة كلامية أو اشتباك بين باسم مرسي وأمير مرتضى فور وصول الزمالك إلى مطار قرطاج.

وتابع "أمير مرتضى لم يتدخل ويوجه اللاعبين لعدم الحديث مع الألتراس مثلما تردد، هو ليس مسئولا بالنادي، وإنما حضر إلى تونس بصفته مشجع للزمالك، وسافر عل نفقته الخاصة".

وشدد أحمد مرتضى على أنه هو الوحيد الذي يعطي تعليمات للاعبي الفريق بصفته رئيس البعثة، مضيفا "لا نعرف شيء اسمه وايت نايتس، هذه تعليمات مجلس الإدارة ولا يوجد أحد يخالف تعليماتي أو تعليمات المجلس".

وواصل "الزماك حصد البطولات خلال الفترة الماضية عن طريق الالتزام".

وأختتم أحمد مرتضى تصريحاته بأنه لن يفقد الفريق بسبب مجموعة "بلطجية"، معلنا رفضه للشائعات التي تسعى لهدم استقرار الزمالك.