قال ممثلو الادعاء في مدينة دورتموند الألمانية اليوم الجمعة إنهم أغلقوا ملف التحقيقات الخاص بلاعب كرة القدم الألماني الدولي ماركو ريوس وأنه لن يواجه مزيدا من العقوبات بسبب قيادته السيارة بدون رخصة.

وأوضح مكتب الادعاء ، في بيان له اليوم ، أنه لا يمكن إثبات أن ريوس نجم فريق بوروسيا دورتموند الألماني قاد السيارة في مناسبات أكثر من الست مرات التي حدثت بين سبتمبر 2011 وآذار/مارس 2014 والتي تسببت في تغريم اللاعب 540 ألف يورو (605 آلاف دولار) في العام الماضي.

وأكد البيان أن القضية أغلقت أمس الخميس وأن ريوس سدد الغرامة قبل مايو 2015 .

واكتشفت الشرطة في العام الماضي أن ريوس يقود سيارته بدون رخصة قيادة بعد توقيفه في كمين للشرطة خلال آذار/مارس 2014 ثم اعترف ريوس بعد هذا بأنه لم يحصل أبدا على رخصة القيادة.