أكد مدرب نادي برشلونة لكرة القدم لويس إنريكي أن الهزيمة الأخيرة التي مني بها فريقه أمام سيلتا فيجو (4-1) ستكون "حافزا لإستعادة القدرة على تحقيق نتائج جيدة" في باقي جولات الموسم.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الجمعة عشية مباراة البرسا أمام لاس بالماس غدا في إطار الجولة السادسة من الدوري الإسباني، أشار إنريكي إلى أنه سيسعى إلى تحسين القدرة الهجومية والدفاعية لفريقه.

وأكد أن "الهزيمة أمام سيلتا فيجو ستكون حافزا لاستعادة القدرة على تحقيق نتائج جيدة"، مضيفا "فيما يتعلق بالهجوم قدمنا أداء جيدا حيث صنعنا 17 فرصة لتسجيل أهداف".

وردا على سؤاله حول الصعوبة التي يواجهها فريقه لتسجيل أهداف، أعرب إنريكي عن اقتناعه بأن المهاجمين سيستعيدون قدرتهم على التسجيل.

وفي هذا السياق، أكد "من الواضح أننا نواجه صعوبة (في تسجيل أهداف) على غير المعتاد. ليس لدي شك في ذلك، ولكن مع الأخذ في الاعتبار نوعية اللاعبية الموجودين لدي، فأعتقد أن هذا الوضع عابر ومؤقت. الفريق سوف يستعيد قدرته على تسجيل أهداف، لكن هذا لن يمنع أن إحراز أهداف قليلة إلى هذا الحد حتى الآن أمرا يثير الاستغراب".

واعتبر مدرب برشلونة أن الهدف الآن هو "تعزيز قدرة الفريق سواء بشكل عام أو على المستوى الفردي"، نافيا أن يكون لاعبيه قد أدوا مباراة سيلتا فيجو بمستوى حماسة أقل من المعتاد.

وأوضح "لقد رأيت منافس أكبر من مستوانا فاز في جميع المنافسات الفردية. لقد كان سيلتا فيجو رائعا يحتاج إلى برسا أفضل".

وعن مباراة غد أمام لاس بالماس، اعترف إنريكي أن هذا الفريق منافس "مستواه أقل بعض الشىء"، لكن "من المؤكد أنه سيضع أمامنا صعوبات"، خاصة بعد الأداء الجيد الذي قدمه أمام سيلتا فيجو وإشبيليه.

وأكد أن كل من جوردي ألبا وساندرو راميريز، اللذان غابا عن لقاء سلتا فيجو بسبب إصابتهما بآلام عضلية، سيكونا ضمن قائمة اللاعبين لمبارة غد أمام لاس بالماس.