يخطط النادي الأهلي لتضميد جراحه المحلية بعد خسارة بطولة كأس مصر أمام الزمالك الاسبوع الماضي، على حساب أورلاندو بايريتس الجنوب أفريقي.

ويحل الأهلي ضيفا في السادسة مساء السبت على ملعب أورلاندو بالعاصمة الجنوب افريقية جوهانسبرج، لمواجهة أورلاندو في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة الكونفدرالية.

وكان الأهلي خسر الاثنين الماضي امام الزمالك بهدفين دون رد ليخسر ثاني بطولاته هذا الموسم بعد بطولة الدوري المحلي.

لكن فتحي مبروك مدرب الأهلي وعد الجماهير بالتتويج بثلاثة بطولات هي الكونفدرالية والسوبر المصري والسوبر الافريقي على الترتيب.

وتصطدم طموحات الأهلي حامل لقب الكونفدرالية بمحاولة الفريق صاحب الأرض للثأر بسبب خسارته لقب دوري ابطال افريقيا 2013 على يد الأهلي، فضلا عن الخسارة باربعة اهداف مقابل هدف في ختام دور المجموعات بالبطولة الحالية على حساب فريق مصري آخر هو الزمالك.

وكان الأهلي توج بطلا لدوري ابطال افريقيا العام قبل الماضي على حساب اورلاندو الذي واجهه الأهلي في هذه البطولة 4 مرات، من بينهم مرتين بدور المجموعات، حيث تعادل في جنوب افريقيا مرتين وخسر على ملعبه مرة، وفاز مرة أخرى كانت سببا في تتويجه بالبطولة.

اما فريق اورلاندو الذي حل ثانيا في مجموعته بالبطولة هذا الموسم، فخسر من الزمالك ذهابا بجنوب افريقيا 2-1 وايابا بالقاهرة 4-1.

ويسعى الأهلي لتكرار ما فعله الزمالك، بتحقيق نتيجة ايجابية في جنوب افريقيا تضمن اقتراب الفريق من الدور النهائي للبطولة.

ويدرك فتحي مبروك المدير الفني للفريق أن أي نتيجة غير طيبة قد تعني بشكل كبير عدم استمراره في منصبه بالرغم من إعلان الأهلي تجديد تعاقده لمدة موسم جديد قبل نحو اسبوعين.

ويدخل الأهلي المباراة غير منقوصا من اي لاعب باستثناء الثنائي حسام غالي ووليد سليمان المصابان، وباسم علي الموقوف لحصوله على انذارين، فضلا عن الجابوني ماليك ايفونا الذي يرى فتحي مبروك عدم جاهزيته بالشكل التام الذي يمكنه من البدء في المباراة.

ومن المتوقع أن يبدأ الاهلي المباراة بتشكيل مكون من:

حراسة المرمى: شريف إكرامي.

خط الدفاع: أحمد فتحي، ومحمد نجيب وسعد سمير وصبري رحيل.

خط الوسط: صالح جمعة، وحسام عاشور.

قبل الهجوم: عبدالله السعيد، ومؤمن زكريا، ورمضان صبحي.

خط الهجوم: جون انطوي أو (عمرو جمال) - على الترتيب -.

ويدير المباراة الحكم السنغالي مالانج دييديو، ويساعده الثنائي السنغالي جبريل كامارا والغيني أبو بكر دومبويا.

وسبق للسنغالي ملانج ادارة مباراة الزمالك وسانجا باليندي الكونفولي في دور الـ16 بالبطولة، وهي المباراة التي اقيمت بالكونغو ولم يتم اذاعتها تلفزيونيا، واتهم فيها الزمالك حكم اللقاء بإلغاء هدفين صحيحين.

لكن الحكم نفسه أدار في وقت لاحق مباراة للأهلي اقيمت بملعبه بالسويس في دور المجموعات امام النجم الساحلي التونسي، وانتهت حينها بفوز الأهلي بهدف سجله وليد سليمان.