قال محامي جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم إن بلاتر سيتعاون مع السلطات السويسرية التي بدأت تحقيقات جنائية ضده كجزء من تحقيقات الفساد الجارية حاليا حول الفيفا.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تصريحات على لسان ريتشارد كولين قال فيها إن الدلائل ستظهر أن العقد الذي أبرم مع الاتحاد الكاريبي عام 2005 تم مناقشته بصورة صحيحة.

وقال كولين في تصريحاته للجريدة :" بالتأكيد لم يحدث خطأ إداري".

" يتعاون بلاتر مع السلطات وأثق تماما في أن السلطات السويسرية فور فحصها للمستندات وللأدلة سيرون أن العقد تم اعداده بصورة سليمة وتم مناقشته من الموظفين المناسبين بالفيفا والذين كانوا مسؤولين بصورة روتينية عن مثل هذه العقود".

وتتضمن التحقيقات التي يخضع لها بلاتر زعمه بـ"تقديم اموال بطريقة غير قانونية" قدرها 2 مليون فرنك سويسري (2 مليون دولار) لميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وذكر أن العقد متعلق ببيع حقوق البث التليفزيوني للكاريبي ويشمل نائب رئيس الفيفا السباق جاك وارنر من ترينداد وتوباجو ، والذي تسعى الولايات المتحدة الامريكية لاستلامه من أجل التحقيق معه بصفة خاصة.

ولم يعلق مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي اي)، والذي لديه العديد من التحقيقات الجارية حاليا حول مزاعم فساد مسؤولي الكرة، على التطورات الأخيرة في سويسرا.

وقال كيلي لانجميسر المتحدث الرسمي لمكتب التحقيقات الفيدرالي في نيويورك لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إنه من غير اللائق أن يعلق مكتب التحقيقات على أي تحقيقات تجريها سلطة تنفيذية أخرى.