يسعى يوفنتوس، بطل المسابقة في المواسم الأربعة الأخيرة، للخروج من النفق المظلم، وإنهاء سلسلة نتائجه المخيبة في الدوري الإيطالي هذا الموسم، عندما يخرج لملاقاة مضيفه نابولي في المرحلة السادسة للمسابقة السبت.

وواصل يوفنتوس عروضه الباهتة في المسابقة هذا الموسم، بعدما سقط في فخ التعادل 1/1 خلال الوقت المحتسب بدلا من الضائع أمام ضيفه فروسينوني (المتواضع) في المرحلة الماضية الأربعاء، ليقبع في المركز الثالث عشر برصيد خمس نقاط فقط، متأخرا بفارق عشر نقاط عن الصدارة التي يحتلها إنتر حاليا.

وكتبت صحيفة (توتو سبورت) الإيطالية، التي تصدر من مدينة تورينو (معقل يوفنتوس) الخميس عقب تعادل الفريق مع فروسينوني "يوفنتوس، إنك تلقي بنفسك بعيدا".

وتشعر جماهير يوفنتوس بصدمة شديدة بسبب النتائج الهزيلة التي حققها الفريق هذا الموسم.

وفشل يوفنتوس في تحقيق أي فوز على ملعبه في المسابقة هذا الموسم، عقب تعادله في مباراتين وخسارته في مباراة ثالثة، في الوقت الذي حافظ فيه الفريق على سجله خاليا من الهزائم بملعبه على مدار الموسمين الماضيين.

ويبدو يوفنتوس بحاجة لإجراء إصلاحات جذرية وسريعة حتى يحافظ على آماله في التتويج باللقب للموسم الخامس على التوالي.

من جانبه، يسعى نابولي، الذي يحتل المركز الحادي عشر برصيد ست نقاط، لاستثمار تعثر منافسه، وحصد النقاط الثلاث.

وصرح ماسيمليانو أليجري مدرب يوفنتوس عقب مباراة فروسينوني، التي شهدت مشاركة سبعة لاعبين من الوافدين الجدد "إنني غاضب بشدة لأنه يتعين علينا تحسين الأداء سريعا، ولكن اهتزت شباكنا من الفرصة الأولى التي أتيحت لمنافسينا".

أضاف أليجري "كان ينبغي علينا استثمار الفرص التي أتيحت لنا لتعزيز النتيجة من أجل حسم الأمور تماما لصالحنا وقطع الطريق على فروسينوني للعودة، ببساطة، كان من المفترض ألا نتلقى هدفا من ركلة ركنية خلال الدقيقتين المتبقيتين من عمر اللقاء".