قال مدرب برشلونة، لويس إنريكي، تعليقا على إصابة نجم الفريق، الأرجنتيني ليونيل ميسي في ركبته اليسرى خلال مباراة لاس بالماس (2-1) وابتعاده عن الملاعب لنحو شهرين، إنه لا يعتقد أن البرسا سيغير من طريقة لعبه في غياب "البرغوث"، مشيرا غلى أن الفريق يمتلك العديد من اللاعبين الممتازين.

وصرح لويس إنريكي عقب اللقاء الذي استضافه ملعب كامب نو "سنرى المعدن الحقيقي للفريق في غياب ميسي. بالرغم من أن حضوره يعطي الفريق الكثير من المميزات والحلول، ولكننا لن نغير من طريقة اللعب في غيابه، علينا أن نتأقلم مع الوضع، لدينا العديد من اللاعبين الممتازين".

وأضاف ردا على سؤال إذا كان يتمنى إصابة أي لاعب آخر غير ميسي بالفريق "على الفريق أن يظهر قدراته مع غياب أي لاعب. لا أحب أن أحمل المسئولية لأحد غيري عن نتائج الفريق، لدينا فريق قوي ويؤدي بشكل جيد".

وأوضح المدرب أنه لا ينبغي للبرسا أن ينتظر يناير القادم لينطلق بشكل أقوى هذا الموسم، حيث سينضم إلى صفوفه كل من التركي أردا توران وأليكس فيدال، إضافة لعودة ميسي من الإصابة "هذه الفترة ستكون تجربة هامة لنا كفريق وحافز للجميع كي يظهر قدراته وقت الصعوبات. نقبل بتحدي اللعب بدون ميسي وما علينا سوى أن نحسن من مردودنا، وهذا الأمر يمكن تحقيقه لأنه بين أيدينا".


ولم يخف المدرب الحزن الذي يخيم على الفريق لإصابة ميسي "لأن أسوأ ما في كرة القدم هي الإصابات" مضيفا "جميعنا يعلم الثقل الذي يتمتع به ميسي بالتحديد في هذا الفريق" والذي سيكافح للحاق بالكلاسيكو يوم 21 نوفمبر المقبل أمام ريال مدريد بالليجا.

وعن رأيه في أداء الفريق بمباراة اليوم، أعرب عن استيائه للصعوبات التي واجهها اللاعبون في الدقائق الاخيرة من اللقاء، عندما مني الفريق بهدف من "خطأ لماسكيرانو وآخر لبيكيه في ابعاد الكرة" بحسبه.

وقال "خضنا مباراة متكاملة نوعا ما، وأهدرنا فرصا لا عدد لها، ولكن كان ينبغي علينا استهلاك الدقائق الخمس الاخيرة عبر تمرير الكرة والبحث عن فرص للتسجيل".

ويتصدر برشلونة الليجا مؤقتا برصيد 15 نقطة، وبفارق نقطة عن غريمه ريال مدريد الذي سقط في فخ التعادل السلبي الليلة بنفس الجولة السادسة أمام ضيفه مالاجا.