أكد المدير الفني لريال مدريد الإسباني رفائيل بنيتيز أنه يجب على فريقه "تحسين مسألة التعامل مع التوتر"، بعد إبراز كمية الأهداف التي أهدرها لاعبيه في التعادل سلبيا مع مالاجا بالليجا.

وقال بنيتيز في مؤتمر صحفي "حينما يتراجع الخصم أمامك دفاعيا كما حدث في الشوط الثاني، مسألة العثور على مساحات تكون أصعب، ولكن على الرغم من هذا كانت هناك فرصة، بداية من هنا أعتقد أنه يجب تحسين التعامل مع مسألة التوتر الزائد خاصة في الدقائق الأخيرة".

وتابع المدرب "حينما ترتكب أخطاء فإن المنافس يحاول استغلالها، كنا نعرف أنهم سيعتمدون على المرتدات ولكن التوتر الذي عانينا منه أثر كثيرا، وبالأخص في الدقائق الأخيرة من المباراة".

واعتبر المدير الفني أن فريقه لاحت له فرص كافية للتسجيل ولكنه لم يستغلها على أكمل وجه، حيث قال "كرة القدم بها مثل هذه الأشياء، تسيطر على أغلب فترات المباراة وتهدر فرصا كثيرا وتتعادل".

وأكمل بنيتيز "عانينا من القلق في الدقائق الأخيرة في الوقت الذي كان يجب أن نتعامل فيه مع الأمور بهدوء ومواصلة تحريك الكرة أمام خصم كان يلعب منقوصا، نحن لا زلنا في البداية وهذه هي الأمور التي يجب تحسينها، الأمر الايجابي هو خلق هذه الكمية من الفرص".

وبخصوص نجم المباراة، حارس مالاجا الكاميروني كارلوس كاميني قال "حينما يكون حارس الخصم أفضل فهذا يعني أنك قمت بالأمور بصورة جيدة لأنك أجبرته على القيام بمثل هذه التصديات".

وحول السبب الذي دفعه لاجراء تغيير واحد فقط، قال "كنا نسيطر على المباراة ولم نرغب في وضع عدد اكبر من اللاعبين في منتصف الملعب، الأمر لم يكن يتعلق بهذا بل بالدقة".