أفاد نادي روما الإيطالي لكرة القدم على موقعه الالكتروني اليوم، الأحد، بخضوع قائده فرانشيسكو توتي لفحوصات طبية اكدت معاناته من إصابة عضلية بالفخذ الأيمن.

وتعرض توتي لمشكلات أمس خلال لقاء روما وكاربي في افتتاح الجولة السادسة من دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم الذي انتهى بفوز روما على أرضه بملعب الأوليمبكو 5-1.

ولم يشارك توتي، الذي صنع الهدف الرابع أمس الذي سجله المصري محمد صلاح، في المباراة أكثر من عشر دقائق حيث غادر الملعب (ق56) بعدما كان قد حل محل إدين دزيكو في الشوط الثاني.

وأوضح النادي الإيطالي أن توتي سوف يخضع للفحوصات مرة أخرى في غضون عشرة أيام لتحديد مدى الإصابة ومدة التعافي.

وعند خروجه من النادي، أجاب توتي على سؤال وسائل الإعلام عما إذا كانت إصابته ستبعده نحو شهر عن الملاعب، قائلا بابتسامه على وجهه "ربما ثلاثة أو أربعة".