واصل المهاجم الجابوني الدولي بيير إيمريك أوباميانج كتابة التاريخ مع فريق بوروسيا دورتموند وأضاف هدفين آخرين لرصيده في الموسم الحالي لكنه لم ينقذ فريقه من كمين التعادل 2 / 2 أمام دارمشتاد اليوم الأحد في ختام مباريات المرحلة السابعة من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) والتي شهدت في وقت سابق اليوم تعادل إنتراخت فرانكفورت مع هيرتا برلين 1 / 1 .

وحافظ دورتموند على سجله خاليا من الهزائم في البوندسليجا هذا الموسم لكنه سقط في فخ التعادل للمباراة الثانية على التوالي بعد تعادله 1 / 1 مع هوفنهايم في المرحلة الماضية ليتراجع الفريق خطوة على طريق المطاردة مع بايرن ميونيخ.

ورفع دورتموند رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثاني بجدول المسابقة بفارق أربع نقاط خلف بايرن ميونيخ حامل اللقب الذي يتصدر جدول المسابقة برصيد 21 نقطة من الفوز في جميع المباريات السبع التي خاضها هذا الموسم.

وأنهى دارمشتاد الشوط الأول لصالحه بهدف سجله مارسيل هيلر في الدقيقة 17 ولكن دورتموند رد بقوة في الشوط الثاني وانتزع التقدم بهدفين سجلهما أوباميانج في الدقيقتين 63 و71 قبل أن يحرز آيتك سولو هدف التعادل لدارمشتاد في الدقيقة 90 ليرفع الفريق رصيده إلى عشر نقاط ويتقدم للمركز التاسع.

ورفع أوباميانج رصيده في المسابقة إلى ثمانية أهداف ليحتل المركز الثاني في قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم بفارق هدفين خلف البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ومتصدر قائمة الهدافين.

ولكن أوباميانج أصبح أول لاعب يهز الشباك في أول سبع مباريات لفريقه في أي موسم على مدار تاريخ البوندسليجا.

وفرض دورتموند سيطرته على مجريات اللعب منذ الدقيقة الأولى في المباراة وكثف الفريق هجماته وكاد يهز الشباك مبكرا اثر خطأ من الحارس عندما سقطت الكرة من يده على بعد خطوة واحدة من المرمى لكنه صحح الخطأ وأمسكها سريعا قبل قدم ماركو ريوس مهاجم دورتموند.

وسدد هنريك ميختاريان كرة مباغتة زاحفة من مسافة بعيدة في الدقيقة السابعة ولكنها مرت بجوار القائم على يمين الحارس.

وسنحت فرصة خطيرة لدورتموند في الدقيقة 11 اثر هجمة سريعة وتمريرة من بيير إيمريك أوباميانج لزميله ريوس المتحفز أمام المرمى ولكنه أطاح بالكرة عاليا تحت ضغط الدفاع.

ورد دارمشتاد سريعا بتسديدة قوية لعبها كونستانتين رواش من ضربة حرة في الدقيقة 12 وتصدى لها حارس دورتموند ولكنها تهيأت في وسط منطقة الجزاء أمام لوكا كالديرولا الذي أطاح بها عاليا.

واضطر حارس دورتموند للتقدم كثيرا داخل منطقة الجزاء لقطع هجمة سريعة لدارمشتاد وسط انتفاضة هجومية للضيوف.

وأسفرت هذه الانتفاضة عن هدف التقدم لدارمشتاد في الدقيقة 17 عن طريق مارسيل هيلر.

وجاء الهدف عندما قطع دفاع دارمشتاد الكرة من مهاجمي دورتموند أمام منطقة الجزاء وانطلقت الهجمة المرتدة لدارمشتاد ثم مرر منها جيروم جوندروف الكرة عرضية من الناحية اليسرى وقابلها هيلر بتسديدة مباشرة إلى داخل المرمى على يمين الحارس ليكون هدف التقدم.

وأثار الهدف حفيظة دورتموند الذي عاد لضغطه الهجومي وسنحت له فرصة التعادل من هجمة خطيرة في الدقيقة 20 مرر منها ريوس الكرة عرضية من اخل منطقة الجزاء لتمر من جميع مدافعي دارمشتاد أمام المرمى وتصل لأوباميانج المندفع أمام حلق المرمى لكنها ارتطمتبقدمه وذهبت خارج المرمى بغرابة شديدة.

وتجددت الفرصة لدورتموند في الدقيقة التالية ووصلت الكرة على رأس أوباميانج أمام المرمى ولكنها ذهبت عاليا أيضا.

وواصل دورتموند محاولاته الهجومية ومرر ميختاريان كرة عرضية من الناحية اليمنى في الدقيقة 24 وعبرت جميع لاعبي الفريقين داخل منطقة الجزاء لتصل إلى مارسيل شميلتزر الذي هيأ الكرة لنفسه وسددها قوية ولكن عاليا.

وكثف دورتموند محاولاته الهجومية في الدقائق التالية لكنها باءت بالفشل في مواجهة تألق واستبسال مدافعي دارمشتاد وحارس مرماهم كريستيان ماتينيا.

ومع اقتراب الشوط الأول من نهايته توترت أعصاب لاعبي دورتموند الذين لجأوا للخشونة أحيانا مما أسفر عن إنذار ساندرو واجنر قبل انتهاء الشوط بتقدم دارمشتاد 1 / صفر.

وكثف دورتموند هجومه في الشوط الثاني وحاصر ضيفه دارمشتاد داخل منطقة الجزاء معظم الوقت لكن دون تشكيل خطورة حقيقية وسط صعوبة اختراق منطقة الجزاء بسبب التكتل والتألق الدفاعي للضيوف.

ولكن أوباميانج كسر حاجز الصمت في الدقيقة 63 بتسجيل هدف التعادل اثر تمريرة من الياباني شنجي كاجاوا إلى ماتياس جينتنر في الناحية اليمنى داخل منطقة الجزاء حيث مررها جينتنر بنفسه إلى أوباميانج أمام منطقة الجزاء فلم يجد الأخير صعوبة في إيداعها المرمى.

وتخلى دارمشتاد عن انكماشه الدفاعي في الدقائق التالية وحاول استعادة تقدمه لكن دورتموند ظل الأفضل والأكثر سيطرة على مجريات اللعب.

وبعد ثماني دقائق من إحرازه هدف التعادل ، عاد أوباميانج ليضاعف الفرحة في مدرجات الاستاد حيث سجل هدف التقدم لدورتموند في الدقيقة 71 اثر تمريرة بينية من زميله البديل عدنان يانوزاي تقدم بها أوباميانج داخل منطقة الجزاء ثم سددها قوية داخل المرمى وسط ذهول لاعبي دارمشتاد.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق المتبقية من المباراة حيث بحث دارمشتاد بقوة عن هدف التعادل فيما عاند الحظ أوباميانج في أكثر من كرة ليحرمه من زيادة رصيد أهدافه.

وباغت دارمشتاد مضيفه بهدف التعادل في الدقيقة 90 اثر هجمة خطيرة استغل خلالها آيتك سولو الارتباك داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة قوية زاحفة إلى داخل المرمى في زاوية صعبة للغاية على يمين الحارس ليكون هدف التعادل الثمين للفريق وينتهي اللقاء بهذه النتيجة.

وفي وقت سابق اليوم ، أنقذ لاعب الوسط التشيكي فلاديمير داريدا فريقه هيرتا برلين من الهزيمة وانتزع له التعادل 1 / 1 في الوقت القاتل من مباراته أمام مضيفه انتراخت فرانكفورت.

وأنهى إنتراخت فرانكفورت الشوط الأول لصالحه بهدف سجله ألكسندر ماير هداف المسابقة بالموسم الماضي في الدقيقة 22 اثر ضربة ركنية ليرفع رصيده إلى أربعة أهداف في المسابقة هذا الموسم.

وعاند الحظ هيرتا برلين عندما تصدت العاضة لتسديدتين من فاكلاف كادليتش ومارك ستينديرا ، ولكن داريدا سجل هدف التعادل لهيرتا برلين في الدقيقة 82 بتسديدة زاحفة وسط ارتباك دفاع فرانكفورت بعد تحسن أداء هيرتا في الشوط الثاني ليواصل فريق العاصمة بدايته القوية في الموسم الحالي للبوندسليجا.

ورفع إنتراخت فرانكفورت رصيده إلى تسع نقاط ليتقدم إلى المركز الحادي عشر مقابل 11 نقطة لهيرتا برلين الذي تقدم للمركز السادس.

لمشاهدة أهداف لقاء دورتموند ودارمشتات اضغط هنا