قال هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير إن نجاحه في تسجيل هدفه الأول بالدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم سيخرس المنتقدين الذين قالوا إنه "لاعب الموسم الواحد".

وأنهى كين مهاجم منتخب انجلترا صيامه عن التسجيل هذا الموسم عندما تابع ركلة حرة نفذها زميله كريستيان إريكسن وارتدت من العارضة في لقاء انتهى بالفوز 4-1 على مانشستر سيتي يوم السبت.

وكان كين (22 عاما) من أبرز اكتشافات الموسم الماضي عندما سجل 31 هدفا لكن قبل مواجهة سيتي فشل اللاعب في تسجيل أي هدف في ثماني مباريات بكل المسابقات مع توتنهام هذا الموسم ليتساءل كثيرون عن مدى نجاحه في تكرار مستواه السابق.

وقال كين لشبكة سكاي سبورتس "ربما أكون أخرست بعض الأشخاص الذي دأبوا على الحديث خلال الأسابيع القليلة الماضية."

وأضاف "بعد سبع جولات فقط (من الدوري) قال البعض إني لاعب الموسم الواحد. يمكن للناس أن تحكم على مستواي في نهاية الموسم.. يجب أن أحافظ على تركيزي لكن من الرائع أني نجحت في التسجيل."

وتابع "عندما يسجل المرء مثل الموسم الماضي يصبح الأمر مثل المخدر وعندما يأتي شخص ويأخذه منك فإنك تريده مجددا. أريد التسجيل مجددا وانتابني شعور رائع بالتسجيل من جديد."

وبدأ توتنهام الموسم بشكل ضعيف وجمع ثلاث نقاط من أول أربع مباريات قبل أن يحقق ثلاثة انتصارات متتالية ليرفع رصيده إلى 12 نقطة في المركز الخامس ومتأخرا بأربع نقاط عن مانشستر يونايتد المتصدر.