لم يرغب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي في إثارة أي جدل حول لقائه مجددا مع الأسباني ايكر كاسياس حارس مرمى فريق بورتو البرتغالي في المباراة التي ستجمع الفريقين اليوم الثلاثاء في بطولة دوري أبطال أوروبا، مؤكدا أنه سيصافحه عندما يراه.

وحاول أحد الصحفيين الأسبان توجيه سؤال للمدرب السابق لريال مدريد حول هذا الموضوع، فبادره مورينيو برفع يده ليمنعه من الاسترسال في الحديث وقال له: "سأعطيك الإجابة .. إذا تقابلت مع كاسياس قبل أو بعد المباراة سأصافحه بكل تأكيد".

وقرر مورينيو في أواخر عام 2012 إبقاء كاسياس على مقاعد البدلاء بعد أن كان أحد اللاعبين الذين لا يمكن المساس بهم داخل الفريق المدريدي، وشكلت تك اللحظة علامة فارقة في علاقات الطرفين ومستقبلهما أيضا داخل الفريق.

وأقيل المدرب البرتغالي من قيادة الفريق الأسباني عام 2013 بعد موسم غابت فيه الألقاب المهمة، كما قرر كاسياس في 2015 ترك النادي الذي قضى فيه حياته بأكملها بعد عامين انهالت خلالهما انتقادات الجماهير فوق رأسه في كل مباراة.

وانتقل الحارس الأسباني بعد ذلك لبرتو الذي شهد انطلاقة مورينيو في عالم التدريب لتأتي قرعة دوري الأبطال لتضع الطرفين وجها لوجه مرة أخرى بعد أن جمعت الفريقين معا في المجموعة السابعة.