بعد أن تعثر في بداية عودته إلى منافسات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم هذا الموسم ، يتطلع مانشستر يونايتد إلى تكرار تألقه في الدوري الإنجليزي الممتاز على الساحة الأوروبية والعودة إلى طريق الانتصارات اعتبارا من الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات بدوري الأبطال.

وكان مانشستر قد تلقى صدمة في مباراته الافتتاحية بدوري الأبطال حينما خسر أمام ايندهوفن الهولندي 1 - 2 قبل أسبوعين لكنه الآن يتطلع إلى نفض غبار الهزيمة عندما يستضيف فولفسبورج الألماني غدا الأربعاء في ثاني مبارياته بالمجموعة الثانية.

ودعا لاعب خط الوسط خوان ماتا جماهير الفريق إلى أن تلعب دورها في استاد "أولد ترافورد" خلال مباراة الغد لحصد النقاط الثلاث.

وقال ماتا :"ندرك ضرورة تصحيح أوضاعنا في المجموعة بعد الهزيمة أمام ايندهوفن في المباراة الأولى.. ولتحقيق ذلك ، نحن بحاجة إلى الدعم في أولد ترافورد ، وستحتفل الجماهير بعودتنا للانتصارات في أقوى البطولات الأوروبية."

وكان مانشستر يونايتد قد غاب عن دوري الأبطال في الموسم الماضي ، ليكون الغياب الأول له خلال 18 عاما.

وجاءت الهزيمة أمام ايندهوفن لتفسد عودة مانشستر ، المتوج باللقب ثلاث مرات ، إلى البطولة الأوروبية التي شهدت سقوطا ثلاثيا لفرق الدوري الإنجليزي في الجولة الأولى ، حيث خسر كل من مانشستر سيتي وأرسنال مباراتيهما الأوليين أيضا.

وألقى لويس فان جال المدير الفني لمانشستر يونايتد باللوم على صعوبة المنافسة في الدوري الإنجليزي ، وقال في تصريحات نشرت بموقع النادي على الإنترنت :"الدوري الممتاز صعب للغاية. الفوز على منافس في كل أسبوع ليس سهلا ، فكل مواجهة تمثل كفاحا ومعركة."

وأضاف :"بعدها يكون عليك خوض مباراة أخرى في منتصف الأسبوع بدوري الأبطال ، وهذا ما يحدث الفارق بين الأندية الأوروبية.. لا يمكن الجزم بعبور الأندية الإنجليزية الأربعة من دور المجموعات ، الأمر ليس كذلك.. ولكن يمكن القول إن فرقنا قادرة على ذلك."

وبعد الهزيمة أمام ايندهوفن ، حقق مانشستر يونايتد ثلاثة انتصارات متتالية في كل المسابقات واعتلى صدارة الدوري الإنجليزي بفارق نقطة واحدة أمام جاره مانشستر سيتي.

وقال ماتا :"منذ اليوم الأول وأنا أتمنى رؤية الفريق في هذا المركز الذي شغله كثيرا في الماضي.. وضعنا الحالي هو نتاج عمل جيد ، ولكن باعتبار أننا ما زلنا في (أيلول) سبتمبر لا يمثل ذلك شيئا إن لم نواصل العمل ، ونحن ندرك ذلك."

وأضاف :"لدينا طموح ، ولكننا ندرك أن الطريق أمامنا لا يزال طويلا للغاية وصعبا."

وافتتح فولفسبورج مشواره في البطولة الأوروبية بالفوز على سيسكا موسكو الروسي 1 - صفر ، ويحتل الآن المركز الرابع في الدوري الألماني (بوندسليجا) رغم معاناته على مدار الأسبوع الماضي.

فبعد هزيمة فولفسبورج القاسية أمام بايرن ميونيخ 1 - 5 في المباراة التي سجل فيها روبرت ليفاندوفسكي خماسية البايرن خلال تسع دقائق ، تعادل فولفسبورج على ملعبه أمام هانوفر 1 - 1 .

ورغم ذلك ، أكد حارس المرمى دييجو بيناجليو استعداد فريقه لخوض مواجهة الغد أمام مانشستر ، وقال في تصريحات لموقع النادي على الإنترنت :"لقد عملنا بجدية شديدة لنمنح أنفسنا فرصة خوض مثل هذه المباريات أمام فرق مثل مانشستر يونايتد ، ونريد تقديم عرض جيد. إننا لن نسافر إلى إنجلترا كي نلقي نظرة على الاستاد."