أكد خيرادو مارتينو المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم أن الإصابة التي تعرض لها النجم ليونيل ميسي جاءت في وقت غير مناسب، قبل أيام قليلة من انطلاق تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

بيد أنه شدد على أهمية أن يكون فريقه جاهزا لمواجهة غياب النجم الكبير.

وقال مارتينو في مقابلة مع صحيفة "أوليه" الرياضية الأرجنتينية: "إصابة ليو جاءت في وقت غير مناسب.. لقد شددنا كثيرا خلال جولة الفريق في الولايات المتحدة الأمريكية على أهمية أن نبدأ التصفيات بقوة .. إنه أمر مؤلم".

وتستضيف الأرجنتين في 8 أكتوبر المقبل منتخب الإكوادور في العاصمة بوينس آيرس قبل أن تواجه باراجواي في اسونسيون في 13 من الشهر ذاته، في أولى مبارياتها في التصفيات.

وأضاف مارتينو: "إذا خسرنا سيقولون أن السبب هو غياب ميسي وإذا فزنا سيقللون من شأنه .. الأمران سيئان".

وتابع: "المنتخبات والفرق يجب أن تكون مستعدة لمثل هذه المواقف لأننا نتعامل مع لاعبين ويمكنهم التعرض للإصابة في أي وقت وأيضا يمكن أن يلعب الفريق جيدا بدونه .. لماذا لا يمكنه؟ .. الشيء الذي يجب ألا يحدث هو وضع قيمته بالنسبة لنا محل تقييم ونظر".

وأشار مارتينو إلى أنه يتوقع أن فريقه سيقدم أداء جيدا بدون مهاجم برشلونة داخل الملعب.

وأكمل: "مع ميسي تتمتع بوجود لاعب يجعل من الأشياء أكثر سهولة .. الأهم هو كيف تكون حالتنا عندما يؤدي هو هذا الدور".

وكشف مارتينو أنه كان لا يخشى بعد خسارة نهائي كوبا أمريكا من أن يقوم ميسي أو أي لاعب آخر مثل خافيير ماسكيرانو بالابتعاد عن المنتخب الأرجنتيني، كما أكد أنه لم يرغب في التحدث كثيرا حول هذا الموضوع مع قائد الفريق ميسى الذي أخفق في تشيلي بعد عام واحد فقط من خسارته لنهائي مونديال البرازيل.

وقال: "جراحه لا تتحمل نكأ جديد قد يتسبب فيه حديثي معه وإذا استمررت في التحدث معه عن هذا الموضوع سيكون بمثابة خدش للجرح ولن يكون ذا معنى".