أكد الفرنسي أرسين فينجر، المدير الفني لأرسنال الإنجليزي صعوبة تجاوز الهزيمة التي مني بها فريقه على أرضه ووسط جماهيره أمام أولمبياكوس اليوناني بثلاثة أهداف مقابل اثنين في ثاني جولات دور المجموعات بدوري الأبطال الأوروبي، ليخفق بهذا في تحقيق أولى نقاطه في البطولة بعد خسارته في الجولة الأولى أمام دينامو زغرب (2-1)، لكنه أكد على أن حظوظ فريقه في التأهل إلى ثمن النهائي لا تزال قائمة.

وقال فينجر، عقب المباراة، "افتقدنا للتركيز على المستوى الدفاعي ولم يحالفنا الحظ. تجاوز هزيمة كهذه أمر صعب، سددوا أربع كرات باتجاه المرمى، أحرزوا منها ثلاثة أهداف".

وأشار "نقطة التحول كانت بعد دقيقة من ادراك التعادل 2-2 حينها مني مرمانا بالهدف الثالث. اذا ساد التعادل لخمس دقائق، كنا سنفوز".

ودافع فينجر عن حارس مرماه ديفيد أوسبينا الذي دخل بالكرة إلى المرمى ليهدي أولمبياكوس الهدف الثاني، حيث قال إن الأخطاء واردة.

وأوضح "لقد حدث ذلك مع بيتر تشيك هذا الموسم (أمام ويست هام). سقوط الحراس في الخطأ أمر وارد، لابد من تقبله".