أبدى روبرت شمايدت، المدير الفني لباير ليفركوزن الألماني فخره بالأداء الذي قدمه لاعبوه أمام برشلونة الإسباني في ثاني جولات دور المجموعات ببطولة دوري الأبطال الأوروبي، رغم الهزيمة "المؤسفة" التي مني بها فريقه بهدفين لواحد.

وأقر شمايدت، عقب المباراة، بأنه يشعر بـ"الحزن" بعد اللقاء، مشيرا إلى أن المواجهة كان ينبغي أن تنتهي بالتعادل، بعد "الأداء الممتاز" الذي قدمه فريقه "في ملعب أفضل فريق العالم بعد بايرن ميونخ".

وأوضح، في مؤتمر صحفي عقب المباراة، "لقد لعبنا بطريقة كنا نستحق معها التعادل. النتيجة مؤسفة بعض الشيء، ولكنني فخور بالطريقة التي لعب بها فريقي".

وأشار إلى أن فريقه استغل "نقاط قوته"، حيث حافظ على تقارب خطوطه وغلق المساحات أمام البرسا.

وأضاف "حافظنا على تقدمنا بهدف نظيف لوقت طويل"، مشيرا إلى أن سيرجي روبرتو أدرك هدف التعادل من كرة ارتدت من الحارس "وقبل أن نستعيد اتزاننا، سجل لويس سواريز هدفا رائعا".

وأكد أن الارهاق نال من فريقه في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، مشيرا إلى أن لاعبيه اضطروا "للركض كثيرا للسيطرة" على المنافس الذي لا يزال "فريقا كبيرا" رغم اصابة غياب نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي للاصابة.