قال أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا إنه على استعداد لتقديم "ذراع مقابل اللعب في بوكا مع كارليتوس" تيفيز، مشيرا إلى رغبته في قيادته فنيا من جديد.

وقال مارادونا في حوار مع صحيفة (أوليه) الرياضية الأرجنتينية من دبي "أتمنى أن أعود مجددا إلى سن الثلاثين، وأحزم حقائبي للعودة كما فعل كارليتوس. كنت لأود العودة على هذا النحو، بكل قوة العالم. لذلك أقول إنني على استعداد لتقديم ذراع، من دون أدنى تردد، للعب في بوكا مع كارليتوس".

وبالتزامن مع مرور 20 عاما على عودة مارادونا إلى بوكا بعد لعبه لعدد من الأندية الأوروبية، قارن بطل مونديال 1986 عودته برجوع تيفيز، وقال إنه على الرغم من أنه لم يعد "بكل هذه القوة"، فإن عودتيهما "تتشابهان كثيرا".

وأضاف "يسعدني أنه اختار القميص الذي يعشقه. الآن علينا أن نستمتع به. كارليتوس وحده يمكنه أن يخلق كل ما حدث في (ملعب) لا بومبونيرا عند عودته. أحبه لإخلاصه".

كما قال إنه يتمنى العودة إلى تدريبه، كما فعل في مونديال جنوب أفريقيا 2010 ، ووصف مشاهدة بوكا في معقله (لا بومبونيرا) بأنها "مثل مقابلة البابا فرانسيس" بابا الفاتيكان.

وقال عن قميصه السابق الذي يرتديه تيفيز حاليا "لا يوجد من هو أحق بالرقم عشرة في بوكا من كارليتوس".